رئيس مجلس الإدارة
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مصر ترعى أشقاءها بمبادرة علاج مليون إفريقي من فيروس سي (تقرير)

ستوديو
طباعة

استعرض برنامج "صباح الخير يا مصر" المُذاع على قناة مصر الأولى، اليوم السبت، تقريرًا تليفزيونيًا بعنوان: "مصر ترعى الأشقاء الأفارقة طبيًا من خلال مبادرة الرئيس لعلاج مليون إفريقي من فيروس سي".

 

مبادرة الرئيس لعلاج مليون إفريقي من فيروس سي

وأشار التقرير إلى أن اهتمام القيادة السياسية المصرية بالقارة السمراء كان سببًا في إطلاق الرئيس السيسي مبادرة علاج مليون إفريقي من فيروس سي، التي تقدم خدماتها لـ18 دولة إفريقية، حيث إنه فور بدء المبادرة، جرى عمل جسر جوي مع الدول الإفريقية الشقيقة لنقل معدات طبية وأدوية في 9 دول إفريقية من بين الدول الـ18 المستهدفة والمرشحة للزيادة، إذ جرى علاج 250 ألف مواطن إفريقي من فيروس سي حتى الآن، منذ تكليف رئيس الجمهورية ببدء المبادرة أثناء ملتقى الشباب العربي والإفريقي بأسوان في مارس من العام الماضي.


وبدأت وزارة الصحة العمل من اللحظة الأولى للتكليف بالتعامل مع الوزارات المعنية، وبدء التواصل مع 14 دولة من دول حوض النيل، من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية، إذ تمت زيارة مستشفى أنجامينا ومعمل الفيروسات ووزارة الصحة بدولة تشاد، وفي دولة أوغندا تمت زيارة مستشفى المعمل المركزي وبنك الدم وتوقيع مذكرة تفاهم، وفي إثيوبيا تمت زيارة مستشفيات وزارة الصحة وتوقيع مذكرة تفاهم، كما تمت زيارة مستشفى ابن سينا، وغيرها من مستشفيات وزارة الصحة بالسودان.

 

وبدأت الجولة الثانية من تطبيق المبادرة في 8 أكتوبر من العام الماضي بإرسال فريق طبي رفيع المستوى إلى تشاد، وشحنة من الأدوية تضم علاجات فيروس سي تكفي 3 آلاف مريض، وكواشف سريعة تكفي فيروسي سي وبي، بالإضافة إلى محاليل للفيروس وتحاليل بي سي آر، بينما بدأت الجولة الثالثة في إريتريا، من أجل تطبيق المبادرة في 24 نوفمبر من عام 2019 بإرسال فريق طبي وشحنة من الأدوية تحتوي على علاجات فيروس سي تكفي لعلاج 1000 مريض كمرحلة أولى، وكواشف سريعة تتجاوز 10 آلاف كاشف، بالإضافة إلى محاليل للفيروس و1000 اختبار pcr.

إرسل لصديق

التعليقات