رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«هعملكوا فضيحة».. كيف أجبرت سميحة أيوب أسرتها على زواجها من محسن سرحان؟

سميحة أيوب
سميحة أيوب
طباعة

كشفت الفنانة سميحة أيوب، عن أنها استخدمت أسماء مستعارة في بداية عملها الفني، لأن العائلة كانت ترفض هذا العمل، مشيرة إلى أنها سمت نفسها ناهد فريد، في فيلم شاطئ الغرام، وفي عذراء الربيع سمت نفسي سميحة سامي.

وأضافت خلال لقائها مع الإعلامي محمود سعد في برنامج "باب الخلق" المذاع عبر فضائية "النهار": "ثم ثرت على نفسي وقلت أنت بتشتغلي شغلة محترمة وتنويرية، أنا سميحة أيوب واللي مش عاجبه يخبط راسه في الحيطة".


سميحة أيوب أجبرت أسرتها على تزويجها من محسن سرحان


وكشفت سميحة، كيف أجبرت أسرتها على الموافقة على تزويجها من الفنان محسن سرحان، رغم فارق السن بينهما.

وقالت سميحة:"كنت معاه في فيلم، بمثل دور أخته الصغيرة، البنات هيموتوا عليه، وهو ييجي يكلمني أكشر، قال لي أنت مسترجلة هتبقي زي أمينة رزق، أمينة رزق متجوزتش لأنها في نظره مسترجلة".


وأردفت: "مرضت في يوم وهو جاء لزيارتي مع فريق العمل، وكنت بأعمل غرغرة بمياه العنب، وهو دخل اتكسفت، وأخد الكوباية، استغربت إنه مقرفش، بدات أخذ بالي منه، وكنت في سن مراهقة وهو نجم النجوم، قالي تتجوزيني، قلت له أه نتجوز، البيت رفض عشان فرق السن، وقالوا له عيلة صغيرة".


وتابعت: "قلت لأختي الأكبر مني قولي لهم يوافقوا بدل ما أعملكوا فضيحة"، مشيرة إلى أنها تدرك الآن أن ما فعلته خطأ و"شغل مراهقين".


واستطردت: "فرق السن عمل غيرة بشعة، مكنتش حاسة بفرق السن، لكن هو حاسس، كان يقفل باب البيت بالمفتاح، يوم الفرح كان لازم يجيب حاجات من جروبي، شلني من وسط المعازيم يوم الفرح، حبسني في الغرفة على ما جاب حاجات من جروبي ورجع، والدتي قالت ليلة الدخلة، ده مكنش ينفع لها أبدًا".

إرسل لصديق

التعليقات