رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«دلوعة الشاشة» كادت تموت بعد مخالفة «ست الحبايب».. تعرف على القصة

ستوديو
طباعة

تحدثت الفنانة شادية، عن إحساس والدتها الصادق دائماً مستشهدة بأحد المواقف التي لا تنساها، قائلة: "أنا مدينة لأمي بإنقاذي من أحداث جسيمة تعرضت لها وأقربها في ذهني ما حدث عندما قررت السفر بالسيارة إلى الإسكندرية في الطريق الصحراوي لتصوير مشاهد أحد الأفلام، وكانت والدتى تحرص على أن ترافقني في كل السفريات".

 

وأضافت شادية، في حوار نادر لها بمجلة الكواكب صدر في 20 مارس عام 1956: "وعندما طلبت من السائق تجهيز السيارة للسفر طلبت مني والدتي العدول عن السفر بالسيارة وركوب القطار، ولكننى صممت على رأيى حتى أصل أسرع".

 

وتابعت:" بالفعل أخذت السيارة وقبل أن أصل إلى الرست هاوس انفجرت إحدى عجلات السيارة، وبعد إصلاحها انفجرت عجلة أخرى، وكدت أفقد حياتي، ووصلنا إلى الرست هاوس وقضينا طوال اليوم في إصلاح العجلات، ولم أستطع الذهاب للتصوير في هذا اليوم وأصابني إرهاق شديد".

 

وأكدت دلوعة الشاشة، أنها بعد هذا الموقف لم تعد تعارض والدتها مطلقاً لأنها أيقنت أن إحساسها لا يكذب أبداً.

إرسل لصديق

التعليقات