رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

هيثم شرابي: المبادرة المصرية للحقوق الشخصية تعمل بالمخالفة للقانون

ستوديو
طباعة

قال هيثم شرابي، الباحث في شئون الحركات الإرهابية، إن المبادرة المصرية للحقوق الشخصية هي مجرد شركة مخالفة، لأنها لم تقنن وضعها وفقا لقانون الجمعيات الأهلية، وتعمل بالمخالفة للقانون.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "آخر النهار" مع الدكتور محمد الباز، المُذاع على قناة "النهار"، أن حسام بهجت رئيس مجلس إدارة المبادرة المصرية للحقوق الشخصية السابق، تم التحفظ على أمواله من قبل لأن أموالا دخلت حسابه الشخصي بشكل غير رسمي.

وتساءل: "كيف أدافع عن حقوق الإنسان ولا ألتزم بقانون الدولة التي أعمل فيها؟"، منوها أن المبادرة المصرية للحقوق الشخصية من المفترض أن تتعامل مع جمعيات ومنظمات حقوقية، لكنها تتعامل مع سفراء دول ودبلوماسيين، وأصبحت منظمة سياسية وليست حقوقية.

ولفت إلى أن المبادرة استضافت منذ أيام 13 سفيرا ونائب سفير ودبلوماسيا ومسئولين رفيعي المستوى، منوها أن الخارجية الفرنسية والأمريكية أصدرتا بيانا للتنديد بالقبض على 3 موظفين بالمبادرة، وقناة "بي بي سي" كل تقاريرها الآن تسلط الضوء على أن المنظمات تعاني من الاضطهاد منذ 2013.

وتابع: "المبادرة المصرية للحقوق الشخصية تتعامل مع أطراف خارجية وتقوم بعمل سياسي وهناك علامات استفهام كثيرة حول تحركاتها، فلمصلحة من تتحرك المبادرة المصرية للحقوق الشخصية؟".

إرسل لصديق

التعليقات