رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الباز: المبادرة المصرية للحقوق الشخصية «منصة معادية» للضغط على مصر

ستوديو
طباعة

قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، إن المبادرة المصرية للحقوق الشخصية وعدد من الجمعيات الحقوقية في مصر، أصبحوا نافذة تسمح للدول بالتدخل في شئون الدولة المصرية.

وأضاف، خلال برنامجه "آخر النهار" المُذاع على قناة "النهار"، أنه بعض القبض على 3 من الموظفين بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، للتحقيق معهم، بدأت عدد من الدول في إطلاق الاتهامات والضغط على الدولة المصرية للإفراج عنهم، منها أمريكا وفرنسا.

وأشار "الباز" إلى أن الدولة المصرية الآن في مواجهة هجمة خارجية بعد القبض على موظفي المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، والتي من أهم أهدافها الدفاع عن حقوق الشواذ، بالإضافة إلى خدمة الجماعة الإرهابية وقطر والإخوان.

وتابع: "جمعيات حقوق الإنسان تم الضغط على مصر من خلالها فترات كبيرة جدا"، متسائلا: "هل نحن أمام سيناريو جديد للضغط على مصر؟"، مشددا على أن الدولة المصرية في 2020 لم تعد الدولة الرخوة، التي تخاف من تهديدات الغرب.

إرسل لصديق

التعليقات