رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«الدولة فى ضهر الغلابة»... 8 حالات استجابت لها الحكومة بعد تداولها عبر «السوشيال ميديا»

ستوديو
طباعة
أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي، درعًا واقية "للغلابة" ومنصة للحالات الإنسانية، في الشارع المصري، حيث تتصدر بشكل شبه يومي، العديد من الحالات الإنسانية، مواقع التواصل الاجتماعي، لمحاولة توصيل أصوات هؤلاء ممن يحتاجون لأيادي العون، لتجاوز ما يواجهونه من حياة معيشية صعبة.

وأثيرت حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم أمس الجمعة، بصورة لـ"سيدة المطر"، كما وصفها العديد من رواد المواقع، حيث انتشرت صورة السيدة وهي تجلس على الرصيف وتضع أمامها "دلو" لتبيع "الترمس"، في ظل الأجواء الممطرة بأحد شوارع العاصمة المصرية، ليتعاطف رواد مواقع التواصل معها، مما دفعهم لنشر صورتها بشكل كبير.

وتصدرت "سيدة المطر" تريند علي موقع "تويتر" وسط تعليقات كثيرة.

ووجهت نفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، بالتنسيق مع محافظة الجيزة، بتوفير وحدة سكنية إيجار جديد لأسرة "سيدة المطر"، وتقديم مساعدات عاجلة لها ولأسرتها، لمواجهة أعباء المعيشة.
«الدولة فى ضهر الغلابة»...
ومن أبرز الحالات الإنسانية، التي تصدرت المشهد على مواقع التواصل الاجتماعي خلال العام الجاري 2020:

مساعدة شاب فقد أطرافه
وتنفيذًا لتوجيهات الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالعمل على الاستجابة للحالات الإنسانية فور رصدها عبر وسائل الإعلام، وكذا مواقع التواصل الاجتماعي، استجابت لجنة الاستغاثات الطبية بمجلس الوزراء لمناشدة تم تداولها بشكل موسع من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي لمساعدة الشاب عمرو جمعة، 35 عامًا، الذي تعرض لحادث قطار  في عام 2008، نتج عنه بتر فوق الركبة في كلا الساقين، وبتر ثالث في أحد الساعدين تحت المرفق، وتم التوصل إلى أنه يحتاج إلى تركيب أطراف صناعية تساعده على الحركة لكسب قوت يومه.

وعلى الفور، قام فريق التدخل السريع بلجنة الاستغاثات الطبية بالتواصل مع الشاب عمرو؛ لاستيفاء كل البيانات والتقارير الطبية الخاصة بحالته، وكذلك التواصل والتنسيق مع أ.د هشام السلمي، استشاري الروماتيزم والتأهيل، والذي أوصى بضرورة توجه الحالة إلى مستشفى القوات المسلحة للعلاج الطبيعي والتأهيل والروماتيزم بالعجوزة؛ للعرض على اللجنة الطبية يوم الإثنين الموافق 26 من أكتوبر الجاري، لتقييم حالته الصحية، تمهيدًا لتركيب الأطراف الصناعية إذا لزم الأمر، ووفقا لما تقرّه اللجنة الطبية.
«الدولة فى ضهر الغلابة»...
فرح الأيتام
وتحرك الشارع المصري، مع قصة أخرى، وهي قصة أسامة، شاب تربى في دار أيتام بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، ارتبط بفتاة هي الأخرى تربت في دار أيتام، وبعد أن استطاعا تحقيق حلمهما بالزواج، كانت العقبة الوحيدة أن الفرح لن يكون فيه مدعوون يحتفلون مع الزوجين لعدم وجود أهل لهما، فلجأ أسامة إلى سوشيال ميديا حيث كتب تدوينة في ديسمبر الماضي، حكى فيها قصته وطلب ممن قرأوا التدوينة أن يحضروا الفرح إن استطاعوا، وهو ما حدث فعلاً حيث حضر الزفاف قرابة 6000 مدعو من مدينة طنطا.

«الدولة فى ضهر الغلابة»...
شيال الغورية

لم يكن يدرك عم صبحي أن مهنته كشيال في منطقة الغورية بالقاهرة التاريخية ستنتهي بسبب فيديو له انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في يونيو الماضي، فالمسن الذي يبلغ من العمر 69 عاماً ولا يحلم سوى بالحج رفقة زوجته كان بطلاً لفيديو تداولته سوشيال ميديا في مصر، إلى جانب تجهيز حفيدته للزواج.

وبعد ساعات قليلة، وصل الفيديو لرئاسة الجمهورية، حيث تم البحث عنه ليهديه الرئيس عبدالفتاح السيسي كشكًا ومبلغًا ماليًا، كما تم إهداؤه جهازًا كاملًا لحفيدته، في الوقت الذي زارته شركة سياحة ليكون هو وزوجته في أول فوج للحج بعد انتهاء أزمة كورونا.
«الدولة فى ضهر الغلابة»...
عامل كفيف

التقط أحد المارة، في قلب حي الزمالك أحد أرقى أحياء القاهرة،  فيديو لأيمن سعد عبدالحميد، وهو كفيف يعمل عتالًا لمواد البناء ويستعين بابنه الذي لم يره منذ ولادته كدليل في المباني التي يعمل بها.

وحقق الفيديو مشاهدات واسعة، ودشن رواد سوشيال ميديا حملة لتكريمه ومساعدته، حيث استجابت منظومة الشكاوى الحكومية للحملة، لتقوم وزارة التضامن الاجتماعي ببحث حالته، وقدمت له مساعدة عاجلة، ونسقت مع إحدى الجمعيات الخيرية لصرف معاش شهري له.
«الدولة فى ضهر الغلابة»...
صابر يعود للتعليم

قدمت جريدة "الدستور" خلال سلسلة من الفيديوهات تسأل فيها الأطفال عن أحلامهم، وفي أغسطس الماضي التقت الصحفية "زينب عتريس"، بالطفل صابر الذي كان حلمه العودة للتعليم مرة أخرى، والذي تركه لعدم قدرة والدته مريضة السكر على مصاريف الدراسة، وعقب نشر فيديو على سوشيال ميديا تم تدشين هاشتاج "حق صابر"،  حيث طالب المدونون عبر هذا الهاشتاج بمساعدة صابر للعودة إلى الدراسة.

ولاقت الحملة استجابة فضيلة الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر، الذي قرر التكفل بمصاريف تعليم صابر، إلا أن تعنت إدارة المدرسة القريبة من منزل صابر أعاق الحلم، وهو ما دفع المدونين إلى التفاعل مرة أخرى حتى استجابت إدارة المدرسة وقبلت الطفل.
«الدولة فى ضهر الغلابة»...
"عزت الباهي" بائع التين الشوكي

وتداول رواد سوشيال ميديا فيديو لموظفة في جهاز مدينة القاهرة الجديدة تقوم بإلقاء بضاعة بائع تين شوكي على الأرض، وتصادر عربته، فاستجاب جهاز المدينة بسرعة لمطالب سوشيال ميديا بإلغاء انتداب الموظفة للعمل بالجهاز، وعقب هذا القرار ظهر البائع في فيديو مصور يتمنى فيه الحصول على وظيفة في نادي الزمالك، حيث استجاب رئيس النادي، المسشتار مرتضى منصور، وأصدر قرارًا بتعيينه عاملًا نظرًا لإجادته أعمال السباكة والمقاولات.
«الدولة فى ضهر الغلابة»...
بائع المناديل وابنته
في عيد الفطر الماضي نشر مصور مصري صورة لأب يبيع المناديل يحمل ابنته الصغيرة على كتفه، ومعها قصته بأن الطفلة تركتها أمها لضيق حال والدها الذي لم يستطع الحصول على رخصة قيادة بسبب عدم حصوله على شهادة محو الأمية، ولأنه لا يملك منزلًا فإنه يقيم مع ابنته في الشارع، ويبيت قرب مراكز الشرطة أو البنوك خوفًا من اختطاف ابنته.

عقب نشر الصورة تعاطف معها الكثير من المصريين الذين حاولوا الوصول إلى مكانه دون فائدة، قبل أن يلتقيه المصور مرة أخرى وينشر موقعه الجديد ويساعده البعض بهاتف محمول للتواصل وبعض المال، كما استجابت وزارة التضامن الاجتماعي واستقبلت الوزيرة خليل وطفلته، وأعلنت عن حزمة مساعدات منها منزل وإعانة شهرية وبحث قرض لتمويل مشروع من بنك ناصر الاجتماعي.
«الدولة فى ضهر الغلابة»...
بائع الفريسكا

تحولت حياة الطالب المصري إبراهيم عبدالناصر، والشهير بـ«بائع الفريسكا»، بين ليلة وضحاها، فالطالب متفوق في الثانوية العامة ويحلم بدراسة الطب ليصبح جراحًا، ويعمل صيفاً في بيع الفريسكا لمساعدة والده، استطاع الحصول على منحة لدراسة الطب بجامعة الإسكندرية، وذلك بعد انتشار مقطع فيديو صوره أحد رواد الشاطئ الذي كان يبيع فيه الفريسكا، تحدث فيه عن حلمه وعمله لمساعدة والده وتفوقه الدراسي.

لم تقف هدايا بائع الفريسكا على المنحة، حيث أعلن تركي آل شيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه بالمملكة العربية السعودية، عن منحة بقيمة 300 ألف جنيه لبائع الفريسكا، إضافة إلى معاش شهري يقدر بـ15 ألف جنيه، كما حصل على سيارة من إحدى الشركات دون مقدم أو فائدة، فيما أعلن منتدى شباب العالم عن دعوة الطالب لحضور دورته المقبلة.
«الدولة فى ضهر الغلابة»...

إرسل لصديق

التعليقات