رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«أحرجته زوجته وسيدة الكونجرس».. ترامب رئيس بدون برستيج

ستوديو
طباعة
بطبيعة الحال والمواقف المحرجة التي تعرض لها الرئيس الأمريكي "ترامب" كثيرًا، والتي لم تتوقف لعنتها عنده فقط، بل طالت أيضًا من يعمل معه، وكأن القدر يسوق إليه المواقف المحرجة دون عناء أو مجهود.

فنجد أن الأنظار توجهت أثناء مؤتمر صحفي في واشنطن، لمحامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ليعيش رودي جولياني لحظات محرجة، حيث سالت صبغة شعره، على وجهه، والذي بدا الخجل واضحًا عليه، في تلك اللحظات، خاصة بعدما فشل في مسح صبغة الشعر المختلطة بالعرق بشكل كامل.

وكان جولياني يتحدث في المؤتمر الصحفي عن الدعاوى القانونية التي رفعها ترامب على خلفية اتهاماته بوجود تزوير في الانتخابات التي حسمها منافسه الديمقراطي جو بايدن.

والموقف المحرج الذي وقع فيه محامي ترامب أعاد إلى الواجهة مواقف عديدة لموكله ترامب نفسه، الذي خسر في الانتخابات الأمريكية أمام المرشح الديمقراطي جو بايدن.

وفي هذا التقرير نستعرض أبرز المواقف المحرجة لترامب، والتي جاءت أبرزها:

مصافحة حارة بين ميلانيا ترامب وماكرون

كانت بطلته ميلانيا ترامب، السيدة الأمريكية الأولى، إذ رصدت عدسة الصحفيين مصافحة حارة بين كل من ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأمريكى، والرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال قمة حلف شمال الأطلسي "الناتو"، على الرغم من التوتر بين ماكرون وترامب.

ورغم كل ذلك، فقد كانت المصافحة حارة للغاية بين سيدة أمريكا الأولى، والرئيس الفرنسي، وهو ما جعل عددًا كبيرًا من وسائل الإعلام ترصد بالصور والفيديو، لحظات هذه المصافحة، والتي امتدت لثوانى أكثر من المعتاد فى مثل هذه اللقاءات الرسمية.

نانسي بيلوسي تمزق خطاب ترامب
تجاهل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نانسي بيلوسي، رئيس مجلس النواب الأمريكي، ولم يصافحها، بعدما أعطاها نسخة من خطابه عن حالة الاتحاد بالكونجرس الأمريكي.

وبعدها ألقى ترامب خطابه عن حالة الاتحاد الأمريكي، وتناول الشأن الأمريكي الداخلي بشكل كبير، وتحدث عن بعض الشئون الدولية مثل خطته للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، التي وصفها بأنها نتيجة لفشل خطط السلام السابقة.

وبعدما انتهى ترامب من خطابه قامت بيلوسي بتمزيق الخطاب على الهواء، قبل مغادرة الرئيس الأمريكي للمنصة، في رد فعل يعكس الخلاف الشديد بينهما.

ترامب لم يتعرف على سيارته المعروفة باسم "الوحش"
في لقطة غريبة تداولها العديد على مواقع التواصل، فشل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في التعرف على سيارته الليموزين المدرعة، المعروفة باسم "الوحش"، وذلك بعد وصوله إلى مركز سلاح الجو الأول.

واتجه ترامب يمينًا عند نزوله من درج الطائرة، واضعا السيارة خلفه، بعد نزوله في قاعدة القوات الجوية، عقب زيارة قام بها إلى ناديه للجولف في بادمينستر بولاية نيو جيرسي، وبدلا من الدخول في السيارة - التي عليها ختم رئاسي كبير على الباب- سار ترامب على طول السيارة المميزة، التي يبلغ طولها 18 قدما؛ بحثا عن رحلته إلى البيت الأبيض.

واضطر عميل من الخدمات السرية إلى مقاطعة "نزهة" ترامب المرتجلة، وتوجيهه مرة أخرى إلى سيارة الكاديلاك ذات الثمانية أطنان.

ترامب يتعرض لموقف محرج بسبب تسريحة شعره

تعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أثناء مخاطبته، أمس، الأمريكيين بشأن تفشي وباء كورونا في البلاد- لموقف محرج بسبب تسريحة شعره.

وأظهرت المشاهد ترامب وهو يدلي بخطابه، فيما ريح قوية تعبث بخصلات شعره وتشتت انتباهه، مما اضطره إلى وقف تطاير شعره بيده، الأمر الذي وجد فيه مناسبة للمزاح.

وقال ترامب مداعبا: "شعري يتطاير، وهو خاصتي. الشيء الوحيد الذي لا مهرب لك منه إن لم يكن لك.. لديك مشكلة إذا كنت رئيسًا".

يذكر أن تسريحة شعر الرئيس الأمريكي كانت في مرات عديدة مادة خصبة للتندر والجدل، خاصة حين تعصف الريح بخصلات شعره وتتلاعب بها، لكنه أكد مرارا أنه لا يرتدي شعرا مستعارا، نافيا مزاعم البعض.

موقف محرج لترامب خلال حضوره مباراة في نيويورك

كما واجه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هتافات مناهضة له من الجمهور خلال مباراة لفنون القتال المختلطة في نيويورك، بعد 6 أيام على موقف مماثل في ملعب في إحدى مباريات البيسبول في واشنطن.

وتزامن دخول ترامب إلى قاعة "ماديسون سكوير غاردن" مع صيحات استهجان طغت على التصفيق والتشجيع، كما تظاهر عشرات الأشخاص أمام الصالة الشهيرة.

وواجه ترامب موقفا مماثلا قبله بأسابيع، عندما حضر مع زوجته ميلانيا المباراة الخامسة في الدور النهائي لدوري البيسبول في واشنطن.

وبعد الشوط الثالث عرضت كاميرات الفيديو في الملعب صور جنود حاضرين في المدرجات، لكنها تحولت فجأة لتظهر صورة ترامب، وأطلق المشجعون صيحات الاستهجان عندما ظهرت صورة ترامب على شاشة عملاقة.

إرسل لصديق

التعليقات