رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«سرقت والدي واضربت بالشبشب».. تصريحات مثيرة لـ كريم عبدالعزيز في «السيرة»

ستوديو
طباعة

حل الفنان كريم عبدالعزيز ضيفًا على الإعلامية وفاء الكيلاني ببرنامج "السيرة" المُذاع على فضائية "dmc"، وكشف خلال الحلقة عن تفاصيل حياته الأسرية وذكريات الطفولة، وكواليس سرقته سيارة والده دون علمه، وعلاقته بزوجة والده الثانية.

 

علاقته بـ "الشبشب" والكلاب

كشف كريم عبدالعزيز عن تفاصيل حياته الأسرية وذكريات الطفولة، مؤكدًا أن "الشبشب" ربى أجيالًا، حتى أن والدته كانت تأخذه معها حين تشتري "شباشب"، وكانت تختاره على حسب الوزن وليس الشكل أو اللون حتى يترك أثرًا.


وأضاف: "في موقف اضربت فيه كنت واقف في البلكونة وشوفت كلب غلبان ماشي ولونه أسود فنزلت أخدته وطلعت جري بيه على البيت، ولما والدتي سألتنى جيبته منين قلتلها ده كلب (جيرمان) أخدته من واحد صاحبي والده في الشرطة".

 

وتابع: "كل ما الكلب يكبر ديله بيلف، ووالدتي تقولى مفيش يا بنى كلب (جيرمان) ديله بيلف لغاية لما عضنى وكسر التليفزيونات، ومشيناه بقى لأن كمان والدتي كانت بتخاف من الكلاب".

 

رفض والده للتمثيل

قال كريم عبدالعزيز: "والدي كان نفسه أدخل سياسة واقتصاد، وكان رافض دخولي تمامًا لمهنة التمثيل رغم إنه مخرج، لأنه كان شايف إن المهنة صعبة وقاسية ومش بالسهولة اللي الناس بتشوفها، لأنها بتحتاج إلى مجهود بدني وذهني، ولكن بعدما عملت مشروع مع زمايلي عشان دخول معهد السينما وشافه اقتنع وقالي مبروك واتوكل على الله".


وأضاف: "معرفتش أصيع كويس أيام المعهد لأن والدى كان بيدرسلي فيه، وهو كان راجل حاسم جدًا ولو غلط هايضربنى، رغم إنه كان أخف دم في العالم، وحصلت نفس فكرة الرفض منه لما قررت أدخل التمثيل بعدما اتخرجت من معهد سينما قسم إخراج، لأني كمان مكنتش دارس تمثيل، وكان المخرج أحمد سمير فرج قالى إن في دور ليا، ولقيت نفسى أول ما وقفت قدام الكاميرا".

 

وأردف: "بعد ما اقتنع والدى بي كممثل ومش عارف ليه معملناش حاجة سوا رغم إنها جت كذا مرة كنا هنعمل حاجة سوا، وكان حلمي إنه يخرج ليا لو شوت واحد زى ما أخرجلى وأنا صغير".

 

سرق سيارة والده

وكشف كريم عبدالعزيز عن سرقته سيارة والده دون علمه، قائلًا: "حين كان عمري 15 عامًا سرقت سيارة والدي دون أن يعلم، وبعد أن قودتها في منطقة العجوزة حول المنزل تسببت في حادث مع سيارة أخرى جديدة لونها رمادي، وحينها فتحت باب السيارة وجريت هربًا وخوفًا من أن يتم القبض علي".

 

وأردف: "كلمت والدي وقلت له ماما وأختي ياسمين عملوا حادثة كبيرة بالعربية، واتخض وقالي إزاى؟ أنا جايلك، فقلت له لا مش هاينفع أستناك ومشيت، وبليل جالي البيت وأخدت علقة منه ومن والدتي"، متابعًا: "مرة شبشب ومرة بونيات بس كنت أستاهل، كنت حرامي شاطر وكداب شاطر".

 

انفصال والده ووالدته

قال: "عرفت إن عادى ممكن الوالد ينفصل عن الوالدة بعد 20 سنة لما كبرت، ولكن أنا كنت مضايق وقتها لأني بحب العزوة والعيلة، وبالرغم أن والدي ووالدتي انفصلوا وبشكل محترم، لكن والدى كان متابع للمدارس والتربية وكل حاجة، ولما كبرت عرفت إن ممكن الراجل ميرتاحش مع مراته وينفصلوا أو العكس، ولكن لازم الانفصال يكون باحترام وشياكة".

 

وأضاف: "كنت بلوم والدى وأنا صغير على الانفصال، وفي نص الطريق كنت بلوم والدتى، وبعد كده صالحتهم على بعض في الآخر، وطبعا كنت زى أي طفل مضايق إن والدي انفصل عن والدتي، ولكن أمي كانت بـ 100 راجل وجامدة وقوية ولم تتزوج، عشاني طبعًا أنا وأختي".

 

وأشار إلى أن زوجة والده هي أمه الثانية، ورغم عدم حبه لها في البداية إلا أنه بسبب وقوفها معه عندما يختلف مع والده ويعنفه، كانت تدافع عنه، مؤكدًا: "عمرها ما كانت زوجة أب ولا والدي كان زوج أم لابنتها، وأنا بناديها بقولها يا (فرفورة)، وبدلع والدي بقوله يا (زيزو)، وأنا أمي عايشة معايا في البيت ولما والدى بييجي ومعاه زوجته بيكونوا كلهم قاعدين سوا عادي".


رجل شرقي غيور

وأكد كريم عبدالعزيز: "أنا راجل شرقي وغيور، وكنت بسأل أختى دايما رايحة فين وبتكلمي مين وكده، والخناقات بينا كانت كتيرة وإحنا صغيرين، ولكن عمرى ما ضربت أختى، وأكيد اتخانقت مع ولاد ورجالة زمان، ومفيش خناقة ينفع الواحد يضرب بس، لازم أضرب وانضرب ده العادي".

 

وأضاف: "عملت حاجات كتير عشان أسافر أمريكا، ودخلت هناك مدرسة عسكرية وكانت في منتهى الشدة والعنف، لكن مستحملتش هناك مش عشان السبب ده ولكن لأني اكتشفت إنى راجل لا أصلح للغربة، ولقيت أهلي وأصحابي وكل حاجة وحشاني ومقدرتش أعيش بره مصر، وأدينى لما رجعت ربنا كرمني آخر كرم".

إرسل لصديق

التعليقات