رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

قصة إنقاذ سامية جمال لشكري سرحان من حصار ليلى فوزي له في منزلها

ستوديو
طباعة

ارتبطت الفنانة ليلى فوزي، في بداية حياتها وفي سن صغيرة من الفنان عزيز عثمان، ولكن زواجهما لم يدم كثيرًا وارتبطت بعده بحب عمرها الفنان أنور وجدي.

وتصادف زواج ليلى فوزي ووجدي، حلول رأس السنة الميلادية بعد زواجهما بفترة بسيطة فأقامت حفلاً كبيرًا دعت إليه كل النجوم، وشاركهما الاحتفال شادية، وصباح، وهدى سلطان، واللاتي قدمن فقرات غنائية مشتركة، ثم أصرّت ليلى فوزي، أن يغني الكل حتى من لا يعرف يغني، ثم جاء الدور على النجم الراحل شكري سرحان.

ولكنه حاول التملص من رغبة ليلى فوزي، بقوله: "معرفش يا ليلى" ولكنها أصرّت وأخذت الكمان وقالت له: "وأنا هعزف لك"، وسألها "بتعرفي؟!" فأجابته ضاحكة: "يعني أنت اللي بتعرف تغني"، فاقترح بدوره أن يعزف هو الآخر على آلة موسيقية.

وبعدما وافقت ليلى قامت الفنانة سامية جمال لترقص ولكن بشرط وحيد أن يتوقف شكري وليلى عن هذه الأزمة فضحك الجميع ورقصت على أغنية فريد الأطرش "يا حليوة يا حليوة".

إرسل لصديق

التعليقات