رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

احذروا.. «فيسبوك» يسيطر على الكاميرا والميكروفون وأرقام الهواتف الشخصية

ستوديو
طباعة

قال المهندس تامر محمد، خبير تكنولوجيا المعلومات والمدير السابق بغرفة تكنولوجيا المعلومات في اتحاد الصناعات المصرية، إن السنوات الماضية شهدت أكثر من عملية اختراق لحسابات شخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، كان آخرها اختراق 100 ألف حساب منذ يومين، مؤكدًا أنه لا يجب التعامل مع تطبيق فيسبوك كأجندة شخصية يكتب فيها المستخدم تفاصيل حياته.


اختراق المعلومات على فيسبوك

وأضاف المهندس تامر محمد، خلال لقائه ببرنامج "صباح الخير يا مصر" المُذاع على قناة مصر الأولى، اليوم الأربعاء: "هذا الأمر خطير جدًا، فالعصر الحالي هو عصر المعلومات وهناك جهات أخرى هدفها الوحيد والأساسي هو الحصول على المعلومات لتستطيع شن الحروب على الدولة والهجوم عليها ومعرفة نقاط الضعف والقوة لديها، كما يمكن معرفة الحالة المزاجية للمواطنين من خلال الوجوه التعبيرية".

 

وتابع: "حذرنا البنات أكثر من مرة بعدم مشاركة صورهن على فيسبوك، لأنه من السهل تركيب صور أخرى عليها، وبالتالي فإن هذا الأمر خطير جدًا، وذلك بالرغم من أنه ذو قصص ملهمة رائعة، لكنه أيضًا يشهد قصص مأساوية دُمرت بسببها حياة الكثير من الأسر والمواطنين بسبب تركيب صور سيئة لفتيات".

 

وأوضح: "الفيسبوك كأننا قاعدين في شارع، بس شارع عالمي واختراق 100 ألف حساب أمر خطير جدًا، وكلنا وافقنا على أن تتبع إدارة فيسبوك اهتماماتنا لكي يجلب لنا الإعلانات المناسبة لهذه الاهتمامات، وبالتالي فإنه يستطيع السيطرة على الكاميرا والميكروفون ومتابعة الصور الشخصية وأرقام الهواتف وكل هذا من شروط تدشين الحسابات الشخصية على هذا الموقع".

إرسل لصديق

التعليقات