رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

كيف دافع أنور وجدي عن ليلى مراد بعد اتهامها بدعم إسرائيل؟

ليلى مراد وأنور وجدي
ليلى مراد وأنور وجدي
طباعة

تلقت الفنانة ليلى مراد صدمة كبيرة خلال حياتها وهي اتهامها بدعم إسرائيل والتبرع لها، وهو الأمر الذي حاولت نفيه أكثر من مرة.

وقيل وقتها إن سبب انتشار هذه الشائعة هو الفنان أنور وجدي، خاصة أنها تزامنت مع وقت انفصالهما، لكنه دافع عنها ببيان رسمي للصحف الرسمية في ذلك الوقت.

وقال أنور وجدي في منشوره: «أقر أنا أنور وجدي... وأعترف بأن طلاقي من السيدة ليلى هانم مراد لم يكن بسبب خلاف ديني لأن السيدة ليلى مسلمة وموحدة بالله سبحانه وتعالي منذ ما يزيد على سبع سنوات».

وأضاف: «كذلك لم يكن سبب الطلاق خلاف سياسي أو ميول وطنية، لأن السيدة ليلى مراد لم تتبع في أحد الأيام لوناً سياسياً، إنما هي عربية مسلمة صميمة، يحبها العرب جميعاً، وهي تبادلهم الحب، الأسباب التي أوصلتنا إلى الطلاق الذي نأسف له الآن كانت عائلية خاصة، يحدث منها يومياً بين جميع الناس».

إرسل لصديق

التعليقات