رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

موظف مسرح بديعة ينقذ تحية كاريوكا من الضياع في شوارع القاهرة.. تعرف على القصة

ستوديو
طباعة

قالت الفنانة الراحلة تحية كاريوكا، إنها هربت من أسرتها في الإسماعيلية بعد أن دأب شقيقها على ربطها وتعذيبها، لافتة إلى أنه كان همها الأول عندما وصلت للقاهرة ليلاً أن تجد مأوى تقضي فيه ليلتها الأولى.

 

موظف مسرح بديعة أنقذ كاريوكا

وأضافت تحية كاريوكا، في حوار لها بمجلة الكواكب صدر عام 1956، أن القدر ساق إليها في تلك الليلة أحد موظفي مسرح كازينو بديعة مصابني، واستطاع هذا الرجل أن يلعب دوراً هاماً في حياتها، مشيرًة إلى أنه قادها إلى كازينو بديعة، وكان هذا الرجل يحكي لها العديد من التجارب عن حياة الراقصات في شارع عماد الدين، ثم ساعدها بعد ذلك واصطحبها إلى الترزي الذي أعد لها أول بدلة رقص.

 

وأكدت الفنانة الراحلة، أنها كانت تشعر نحو هذا الرجل بإحساس الأخ الأكبر العطوف الذي يساعدها وتلجأ له دائماً، حيث كان يغمرها بالعطف والحنان والمساعدة، ولم يكن يبدو من تصرفه معها أنه يحبها الحب الرومانسي، ولكنها اكتشفت حبه لها بعد وفاته، حيث كان يحبها من أعماقه ولكنه كان يخشى مصارحتها بسبب فارق السن بينهما.

 

وتابعت: "حزنت عليه حزناً شديداً وظللت طوال حياتي أتذكر مساعداته، وكيف أنقذها من الضياع في القاهرة وهي ما زالت صبية هاربة من أسرتها".

إرسل لصديق

التعليقات