رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

محلل سياسى: فوز بايدن بالتصويت الشعبى لا يعنى أنه ربح الانتخابات

جو بايدن
جو بايدن
طباعة

قال إيهاب عباس المحلل السياسي الأمريكي، إن جو بايدن رئيس منتخب في وسائل الإعلام فقط، أما التصويت في المجمع الانتخابي ما زال موعده 6 يناير، والأصوات التي حصل عليها بايدن وكذلك ترامب هي أصوات افتراضية. 


وأضاف عباس، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، في برنامج "على مسئوليتي" المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، أن التصويت الشعبي لا يحسم للناخب أصوات الولاية في المجمع الانتخابي، لأنه قد يحدث ما يسمى بالتصويت الخائن، أي يصوت أعضاء المجمع الانتخابي على عكس التصويت الشعبي.


وأردف: "بايدن ليس رئيسًا بعد، ولا يملك حق الاطلاع على التقارير السرية، أو أي تقارير من السي أي أيه، أو من الإف بي أي، أو تقارير البنتاجون".


وتابع: "بايدن رئيس في الإعلام فقط، ويعلن اسم رئيس الولايات المتحدة في الجلسة المشتركة لمجلسي الشيوخ والنواب يوم 6 يناير".


ولفت عباس، إلى أن ترامب ما زال رئيسا لأمريكا ولا يعترف بالهزيمة، كما أن هناك عددًا من المخالفات، حيث ضبط موظف بريد بـ800 صوت لترامب كان يذهب لدفنها في كندا، وهناك فيديوهات منتشرة عن تسويد بطاقات لا نعرف لصالح مَن من المرشحين.

إرسل لصديق

التعليقات