رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«هنتفرج وإحنا متوضيين».. الجمهور يسخر من مخرج «ما وراء الطبيعة»

ستوديو
طباعة
آثار المخرج عمرو سلامة حالة من الجدل والسخرية والرفض، حول ما نشره أخيرًا من توصيات لمشاهدة آخر أعماله وهو مسلسل "ما وراء الطبيعة"، الذي انطلق عبر منصة "نتفليكس" في الحادية عشرة صباح الأمس، وهو مأخوذ عن سلسلة روايات بالاسم نفسه للكاتب الكبير الراحل أحمد خالد توفيق.

ويتكون المسلسل من 6 حلقات، وتدور أحداثه عن رحلة الشك الخاصة برفعت إسماعيل، وتتمحور كل حلقة حول الأساطير الشهيرة في روايات "ما وراء الطبيعة"، لتكون كل حلقة بمثابة فيلم مستقل، وفي الوقت نفسه كل الحلقات مترابطة في عنصر مشترك وهو "بيت الخضراوي"، المحرك الأساسي للأحداث في الموسم الأول.

وقدم المخرج عمرو سلامة، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عدة نصائح للجمهور قبل مشاهدة المسلسل، قائلًا: "المسلسل يتشاف بشكل شرعي وبالجودة الأفضل وعلى إنترنت سريع يعني من استطاع إليه سبيلا، يا ريت يتشاف على شاشة كبيرة مش على هاتف محمول أو تابلت، تشوفه في غرفة مظلمة ومعلي الصوت، الصوت عامل مهم جدا، ومؤثر في تجربة المشاهدة".

وأضاف: "ياريت بلاش أكل بقى وحوارات جانبية ورغي نركز علشان في ناس غلابة تعبوا في كل لقطة، افتح على نتفليكس الترجمة العامية المصرية علشان في مشاهد بلغات تانية فتقرا الترجمة، لو من محبين السلسلة، فتوقع مبكرًا أن ده منتج إبداعي مستقل لوسيط ثاني مش مطابق 100%؜ لأحداث الروايات اللي أنا شخصيا من أشد المحبين لها من نعومة أظافري".

واختتم حديثه قائلا: "لو اتفرجت وهتشارك برأيك، ياريت بلاش تحرق للي لسه ماتفرجش، شكرا جدا مقدما لكل اللي اهتم".

مما دفع الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة محبي وقراء أحمد خالد توفيق، للسخرية مما قاله من خلال عدد من التعليقات، جاء فيها: "أنا نازل أشتري شاشة سمارت عشان عمرو سلامة قال نتفرج على المسلسل في شاشة كبيرة، بلاش موبايل وتابلت".

وقال آخر: "عنيف أوي عمرو سلامة ده، هنتفرج على المسلسل متوضيين حاضر، دكتور أحمد خالد توفيق صاحب ما وراء الطبيعة بذات نفسه لو كان لسه عايش مكانش هيقول الكلمتين دول يا أستاذ عمرو والله".

وانتقد البعض منشور عمرو، وجاءت بعض التعليقات: "تصدق أنا مش هشوف المسلسل"، و"أوفر أوي بصراحة، مكنش ليه لازمة البوست اللي هيخلي الناس اللي متحمسة تشوفه تهاجم المسلسل حتى لو عظيم".

وعلى خطى عمرو سلامة، وجه الفنان أحمد أمين، بطل العمل، من خلال فيديو له نصائح للمشاهدة، قائلًا: "رحلة دكتور رفعت إسماعيل هتبدأ النهاردة، ياريت لو اتفرجتوا على مسلسل ما وراء الطبيعة نصيحتي، تبقوا ما بين حبايبكوا، في ضوء الشمس والشبابيك مفتوحة، لأن الخيال ساعات بيبقى مخيف أكتر من الواقع".

وتداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل منشورًا خاصًا بمهندس شاب يُدعى هاني عمارة، وتطرق فيه إلى "خطأ هندسي تاريخي" في الحلقة الأولى من مسلسل "ما وراء الطبيعة".

وقال المهندس الشاب: "هناك خطأ هندسي في الحلقة الأولى من مسلسل ما وراء الطبيعة، فالمفترض أن الأحداث في عام 1969، ولكن ظهر في العمارة خلف أحمد أمين مواسير صرف من نوع (بي سي في)".

وتابع عمارة بقوله: "ذلك النوع من المواسير يعتبر نوعًا حديثًا لم يكن موجودًا في تلك الحقبة، حيث كان يستخدم حينها مواسير الزهر، وكان أقطارها أكبر ولونها أخضر وبني، أما تلك المواسير الظاهرة ذات قطر صغير، التي هي في الأغلب لصرف أجهزة التكييف.. هذا خطأ يمكن أن يمر على الكثير من الناس، لكني كمهندس معماري لا يمكن أن أفوتها".

ورغم كل هذا الجدل الحاصل، بعد مشاهدة المسلسل، سواء وفقا لتعليمات القائمين على العمل، أو لا، فنجد أن البعض استفزته بعض مشاعر الغضب وقرر ألا يشاهده على الإطلاق، والبعض الآخر خلق تحدي صناع المسلسل، داخله بأنه لا بد أن يرى ما خلف هذه التعليمات، وآخرون صنفوا المسلسل أنه نافذة حقيقية لتحقيق حلم الكاتب الراحل أحمد خالد توفيق، الذي لطالما تمنى تحويل سلسلة روايات ما وراء الطبيعة، إلى عمل درامي.

ويعرض مسلسل "ما وراء الطبيعة" مترجماً إلى أكثر من 32 لغة في 190 دولة حول العالم، كما سيتم توفير الدبلجة إلى أكثر من 9 لغات، من بينها اللغة الإنجليزية، الإسبانية، الفرنسية، التركية والألمانية وغيرها، وسيكون أول مسلسل أصلي مصري متوفر بالوصف الصوتي باللغة العربية لضعاف البصر والمكفوفين، والوصف النصي باللغة العربية لضعاف السمع.

"ما وراء الطبيعة" من بطولة أحمد أمين في دور "الدكتور رفعت إسماعيل"، ورزان جمّال في دور "ماجي ماكيلوب"، وآية سماحة في دور "هويدا" خطيبة "رفعت"، وسما إبراهيم في دور "رئيفة" شقيقة "رفعت إسماعيل".

إرسل لصديق

التعليقات