رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

دبلوماسي سابق: الجزم بفوز بايدن بالانتخابات الأمريكية الآن «مستحيل»

ستوديو
طباعة

قال السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن الانتخابات الأمريكية الحالية أول انتخابات يصل التصويت المبكر فيها إلى 102.7 مليون صوت، وذلك مقارنةً بـ130 مليون مواطن شاركوا في الانتخابات الأخيرة كاملة.


وأضاف هريدي، خلال برنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي يعرض عبر القناة الأولى الفضائية المصرية، أن "ولاية بنسلفانيا بها 20 مندوبًا في المجمع الانتخابي، وحتى الآن التقدم لصالح دونالد ترامب، لكن الفرز مازال مستمرًا في فيلادلفيا عاصمة بنسلفانيا، وأصوات ترامب التي حصل عليها كانت في المناطق الريفية، لكن أغلب التوقعات تشير إلى أن بايدن سيفوز بغالبية الأصوات في فلادلفيا وبيتسبرج".


وتابع: "يتبقى في الانتخابات 4 ولايات ستحسم الموقف، فلدينا بنسلفانيا وجورجيا ونيفادا وكارولين الشمالية"، لافتًا إلى أن حملة ترامب طلبت إعادة الفرز في ولاية ويكونسون، وإذا أعيد الفرز سيتأخر إعلان النتائج.


وأردف أنه من الصعب القول إن بايدن هو الأقرب حتى هذه اللحظة بسبب تبقي ملايين الأصوات في حاجة إلى الفرز، لافتًا إلى أن ترامب يملك قوة تأثير في أمريكا، وحتى إذا لم تجدد له الولاية الثانية في البيت الأبيض لكن أفكاره وأسلوبه ستظل في العقل الأمريكي لسنوات طويلة قادمة، وهو ما يعرف باسم "الترامبيزم"، كما أن الحزب الجمهوري أصبح لصيقًا بشخص ترامب، وهو ما يشكل تحديًا كبيرًا له.


وأشار إلى أن حملة جو بايدن أساءت تقدير الصوت اللاتيني، وهي أصوات الناخبين الأمريكيين من أمريكا اللاتينية وأمريكا الوسطى، ولذلك فإنه خسر فلوريدا ولم يهتم بالدعاية في المراكز المليئة بالتجمعات اللاتينية التي تأثرت بأحاديث ترامب، الذي قال إن بايدن يؤيد كوبا ولن يتخذ مواقف شديدة ضد مادورو، رئيس فنزويلا.

إرسل لصديق

التعليقات