رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

عمر الشريف يسرق أموال شقيقته بسبب «بنات الشلة».. تعرّف على القصة

عمر الشريف
عمر الشريف
طباعة

يتعرض النجوم للكثير من المواقف المحرجة، والفنان الراحل عمر الشريف كان من أولئك النجوم الذين دفعتهم الشلة لسرقة أموال شقيقته.


واعترف عمر الشريف، في مقال نادر لمجلة "الكواكب"، عام 1956 بأنه سبق وسرق شقيقته، قائلًا: "أنا ممن يكرهون حمل نقود كثيرة معهم، وأفضل أن أخرج دائمًا ومعي مبالغ قليلة وهو ما يوقعني أحيانًا في بعض المآزق والمواقف المحرجة".


وأضاف: "حدث عندما كنت طالبًا بكلية فيكتوريا وكتن وقتها عضوًا في نادي المعادي الرياضي، وأعرف شلة يقترب عددها من 20 صديقًا وصديقة يجتمعون كلما أتيحت لهم الفرصة للترفيه".


وتابع: "أردت أن ألفت انتباه بنات الشلة وأعمل جدع وأظهر بمظهر الفنجري وأن أنافس صديقي أحمد رمزي الذي كان ضمن الشلة، فقلت إيه رأيكم في سهرة تهوس، وسألني رمزي عن حساب السهرة، فقلت له ملكش دعوة جيب السبع ما يخلاش، وأنا أنظر بثقة لباقي الشلة".


واستطرد: "أخذتني العزة وقلت لأصدقائي وصديقاتي أنا عازمكم كلكم الليلة، فسألوا فين، فقلت في رووف سميراميس نسهر ونرقص ونتعشى، فأجابوا جميعا ياللا بينا"، وبالفعل ذهبوا وطلبوا شمبانيا وعشاء، ووضع يده في جيبه ليجد ما معه لا يكفى لشراء علبة سجائر.


ولم يعرف النجم العالمي كيف يتصرف وقال، "همست في أذن صديقي أحمد رمزي وسألته معاك فلوس، فأجاب "ولا مليم".


وأكمل: "تحججت بأنني سأذهب لإجراء مكالمة وخرجت أجري نحو البيت وكنت أسكن في قصر الدوبارة، وكانت الساعة وصلت للواحدة والنصف بعد منتصف الليل، فلم أجرؤ أن أوقظ والدي لأطلب منه نقودًا وأنا بهذه الحالة، وتذكرت أن شقيقتي تحتفظ بحصالة نقود داخل دولابها، وتسللت وأخذت الحصالة وعدت لأصدقائي الذين كانوا يبحثون عنى، في حين جلس رمزي واضعا رجل على رجل، وكنت في الطريق أخرجت ما في الحصالة من قروش وشلنات وتعريفات".

إرسل لصديق

التعليقات