رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

زوزو ماضى «بنت الذوات» تزوجت من تاجر مخدرات ونجت من الانتحار

زوزو ماضي
زوزو ماضي
طباعة

قدمت الفنانة زوزو ماضي، العديد من الأدوار التي غلب عليها دور المرأة الشريرة المتسلطة في كثير من كلاسيكيات السينما المصرية. فرغم نشأتها في أسرة ثرية إلا أنها عاشت حياتها فصولًا مأساوية.

اسمها الحقيقي فتنة داود سليمان أبوماضي ولدت في يوم 14 ديسمبر من عام 1914 في مدينة بني سويف بصعيد مصر لأسرة راقية ثرية، حيث كان والدها يعمل في تجارة الأقطان، وقد استقبل مولدها بفرحة كبيرة بعد موت خمسة أبناء له قبلها.

تعلمت في مدرسة الفرنسيسكان الخاصة بأبناء الأثرياء وجلب لها والدها مربية سويسرية علمتها الكثير من اللغات، فضلًا عن الموسيقى والأدب ورغم الحياة المدللة هذه، إلا أن مأساة الفنانة الراحلة بدأت وهي في عمر 14 عاما عندما أجبرت على الزواج من ابن عمها في 25 نوفمبر عام 1928.

وأنجبت زوزو ماضي ابنها أنطون عام 1929 وابنتها إيفون عام 1931 لكن ذلك لم ينسها كرهها لهذا الزوج، فهربت إلى القاهرة بعد مواجهة مع أبيها لتدخل عالم  الفن من خلال فرقة يوسف وهبي، لكنها عادت لتعلن توبتها عن الفن أمام أمها المريضة التي توفيت عام 1940 لتعود إليه مرة أخرى.

في 15 مارس عام 1955 تناولت الصحف -آنذاك- خبر محاولتها الانتحار بتناولها أقراصًا منومة وتم إنقاذها بصعوبة، وتبين أن السبب هو مشادة بينها وبين ابنتها بسبب تمرد الأخيرة عليها وسوء سلوكها ما دفعها لأن تنسى همومها بالتدخين والسكر.

وتزوجت من رجل اسمه كمال عبدالعزيز، وبعد فترة قليلة من الزواج داهمت الشرطة منزلهما بتهمة اتجار الزوج في المخدرات وتحديدا الحشيش لتقضي 9 أشهر خلف القضبان فيما حكم على الزوج بالمؤبد لمدة 25 عامًا ثم حصلت منه على الطلاق.

في يوم 9 أبريل عام 1982 توفيت زوزو ماضي عن عمر يناهز 68 عاما بعد معاناتها من قرحة بالمعدة.

إرسل لصديق

التعليقات