رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

وزير التعليم العالي: جامعة الملك سلمان ضمن خطة تنمية سيناء

خالد عبدالغفار
خالد عبدالغفار
طباعة
قال الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إن افتتاح جامعة الملك سلمان يأتي في إطار المخطط الاستراتيجي للارتقاء بالتعليم الجامعي، من ضمن 24 جامعة دولية.

وأضاف عبدالغفار، خلال كلمته بافتتاح جامعة الملك سلمان بشرم الشيخ، أن جامعة الملك سلمان أحد المشاريع المهمة ضمن المشروع القومي لتنمية شبه جزيرة سيناء، والذي يحظى بأولوية متقدمة لدى الدولة، حيث تتضمن الجامعة إنشاء عدد ١٠ کلیات موزعة على فروع الجامعة الثلاثة بكل من مدينة الطور- مدينة رأس سدر- مدينة شرم الشيخ، بطاقة استيعابية حوالي ٣٠ ألف طالب.

وأشار إلى أن إعداد الشباب من الطلاب وصقلهم علميًا وأكاديميًا علي نحو يتواكب مع المتطلبات الحديثة والمعاصرة لمجال العمل، وكذلك للمساهمة في عملية التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة- يتطلب أن تتضمن كليات الجامعة تخصصات: "الهندسة التطبيقية- علوم الحاسبات- الصناعات التكنولوجية- العلوم المالية والإدارية- السياحة والضيافة- العمارة- الألسن واللغات التطبيقية- الزراعات الصحراوية- الفنون والتصميم".

وتابع: "جامعة المللك سلمان نظرًا للطبيعة السياحية أولينا اهتمامًا بكليات السياحة والضيافة، وألحقنا بها فندقًا سياحيًا، للتدريب على ما تتم دراسته، كما أن هناك اهتمامًا بكليات الألسن، وكليات الفنون والتصميم والعمارة".

وعن جامعة الملك سلمان فرع رأس سدر، قال: "أولينا الاهتمام بكليات الزراعة نظرًا لطبيعة المكان الزراعية، وكليات العلوم".

وأردف: "أما عن فرع الطور أولينا اهتمامًا بالقطاع الصحي متمثلًا في كليات الطب والهندسة، وعلوم الحاسب، وهناك برامج خاصة بعلوم الذكاء الاصطناعي، وهندسىة النانو، فمعظم البرامج غير نمطية لتصنع التكامل بين الجامعات الأهلية والحكومية".

ويفتتح الرئيس، صباح اليوم، من مدينة شرم الشيخ جامعة الملك سلمان، وعددًا من المشروعات الأخري كمتحف شرم الشيخ ومتحف المركبات الملكية، ومتحف كفرالشيخ.

إرسل لصديق

التعليقات