رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

بكري: أردوغان مجرم وليس صادقًا في الدفاع عن الإسلام

مصطفى بكري
مصطفى بكري
طباعة

قال الإعلامي مصطفى بكري، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يستغل الأزمات ولا يمكن أن يكون صادقًا في دفاعه عن الإسلام.

وأضاف خلال حلقة برنامج «حقائق وأسرار» المذاع عبر فضائية «صدى البلد»: «لو كان صادقًا ما رأينا هذا الإرهاب ولا التعدي على الثوابت ولا رأينا العالم يرى صورة مخالفة لديننا الحنيف كان المسئول عنها أردوغان، هذا المجرم القاتل  لذي أساء للإسلام والمسلمين».

وتابع: «أردوغان استغل الوضع ضد فرنسا وزعم الدفاع عن المقدسات ومؤسسة «ماعت» أعدت تقرير كشفت فيه أن أردوغان يصفي حسابات مع الرئيس الفرنسي الذي يدين منهجة ويسيء للإسلام ولكن لا يجب أن يعيد أردوغان  إنتاج نفسه كمدافع عن الإسلام عن أي إسلام يتحدث؟».

وأكد أن أردوغان بالجرائم التي قوم بها في ليبيا وسوريا وكل الدول العربية هو من يسيء للإسلام أكثر من ماكرون وغيره.

إرسل لصديق

التعليقات