رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أحمد عمر هاشم لمن يحرم الاحتفال بالمولد: النبى احتفل به من قبل

ستوديو
طباعة

قال الدكتور أحمد عمر هاشم عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إن الذكرى العطرة بمولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم عندما تشرق في كل عام، تشرق ومعها قيم الرسالة ومبادئها العالمية التي شرف الله بها أطهر الخلق الرسول محمد الذي جاء رحمة للعالمين.

مولد النبي محمد وحكم الاحتفال به

وأكد هاشم  خلال حواره مع الإعلامية ياسمين سعيد ببرنامج «الجمعة في مصر» المذاع عبر فضائية «إم بي سي» مساء اليوم، أن واجبنا كمسلمين، الاقتداء بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم، تصديقًا لقول الله تعالى: «لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرًا، فواجبنا أن نكثر من الصلاة على النبي ونصحح الأوضاع».

وأوضح عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، أن ما حدث من إساءات للنبي محمد صلى الله عليه وسلم  هذه الفترة، قد حدث من قبل للأنبياء والرسل السابقين وذكر ذلك في القرآن الكريم في قوله تعالى: «ولقد استهزئ بالرسل من قبلك فحاق بالذين سخروا منهم ما كانوا به يستهزئون»، وسينزل الله بالذين سخروا من الرسول ما يليق بهم.

وأشار إلى أن من يقول بأن الاحتفال بذكرى النبي حرام ولم يحتفل بها النبي والصحابة من قبل فهذا «خطأ»، حيث فعل الصحابة أكثر من الاحتفال بذكرى المولد الشريف باقتدائهم بهدي النبي، متابعا: «حتى أن النبي احتفل بيوم مولده، عندما سُئل عن سبب صيامه يوم الإثنين فقال "ذاك يومٌ وُلدت فيه»، وهو بذلك أعطى رسالة للمسلمين بأن يحتفلوا بكل ذكرى طيبة.

 

إرسل لصديق

التعليقات