رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

زينات علوى هربت من منزلها بسبب والدها واكتشفوا جثتها بعد وفاتها بـ3 أيام

زينات علوي
زينات علوي
طباعة

ولدت الراقصة الراحلة زينات علوي، في مدينة الإسكندرية يوم 19 مايو عام 1930، وعاشت طفولة قاسية بسبب معاملة والدها لها.

واضطرت إلى الهروب من منزلها وكانت وقتها في عمر الـ 16، كما تسببت قسوة والدها في اتخاذها موقفًا معاديًا للرجال ورفضت الزواج من الفنان عبدالسلام النابلسي رغم اعترافه لها بحبها.

عرفت في الوسط الفني بلقب زينات قلب الأسد لانضباطها والتزامها، ووصفت بأنها أفضل راقصة مصرية بعد تحية كاريوكا وشاركت في عدد كبير من الأعمال الفنية بعد مشوارها في شارع عماد الدين وتنقلها في العمل بين فرقة بديعة مصابني وفرقة شكوكو.

في عام 1971 اعتزلت زينات الرقص بسبب مضايقات الشرطة للراقصات والتشديد عليهن وفشلها في تكوين نقابة للراقصات وابتعدت عن الساحة الفنية حتى توفيت يوم 16 يوليو عام 1988 وحيدة فقيرة باعت أثاث منزلها ولم يتم اكتشاف جثتها إلا بعد ثلاثة أيام من وفاتها.

إرسل لصديق

التعليقات