رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

حجازى: تصريحات ترامب بشأن سد النهضة كشفت تعنت إثيوبيا

ستوديو
طباعة
قال السفير محمد حجازي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن سد النهضة جاءت كاشفة للطرف المتعنت إثيوبيا.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، أن تصريحات ترامب جاءت منبهة لمخاطر بقاء الطرف الآخر على ما هو عليه، موضحا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد أن معركة مصر الحقيقية هي التفاوض في ملف سد النهضة.

وأكد أن دعوة الرئيس الجنوب إفريقي لجولة أخرى من المفاوضات تأتي إدراكا منه بأن المشهد لا يتحمل مزيدا من التأجيل في ملف سد النهضة، موضحا أن الهدف من المفاوضات هو التوصل لاتفاق قانوني ملزم للطرف الإثيوبي يحدد آليات تشغيل السد.

وأوضح أن العلاقات الإثيوبية السودانية المصرية أبدية وتاريخية ولا يمكن أن ينقطع النيل عن مصر، موضحا أن الجانب الإثيوبي انسحب من المفاوضات بعد أن كنا قاب قوسين أو أدنى لحل أزمة.

واختتم، مصر تقدم رؤية سياسية شاملة في الجولة الثالثة لمفاوضات سد النهضة لحل الأزمة ووضع آفاق للتعاون بين الدول الثلاث.

إرسل لصديق

التعليقات