رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الرميح: توقيع «باشاغا» اتفاقية مع قطر خيانة عظمى وانتهاك للأمن القومي الليبي

ستوديو
طباعة
أكد مستشار المنظمة الليبية لدراسات الأمن القومي رمزي الرميح، أن توقيع اتفاقية أمنية مع قطر خيانة عظمى لأنها تضر بالأمن القومي الليبي.

وأضاف خلال لقائه بقناة الغد، أن الاتفاقية الأمنية بين قطر ووزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا تسمح للمخابرات القطرية الحصول على بيانات الشعب الليبي.

وأوضح أن اتفاق وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية في جنيف يلزم بإيقاف عمليات التدريب والخروج الفوري لكل أطقم التدريب بما في ذلك القوات التركية.

وأضاف أن وزير الدفاع بحكومة الوفاق عندما صرح بأن الاتفاقيات الأمنية مع تركيا خارج نطاق اتفاق جنيف يعد خرقا للاتفاق بشكل واضح.

وأوضح أن الجيش الليبي لم يبرم أي اتفاقيات تدريب داخل ليبيا مع أي دولة، على عكس ما تفعله حكومة الوفاق مع قطر وتركيا.

وأكمل أن تركيا وقطر وعملاءهما في ليبيا يخططون لإفشال أي اتفاقيات تسعى لتحقيق السلام والاستقرار في ليبيا

ودعا مجلس الأمن الدولي، الأطراف الليبية للالتزام بتعهداتها وفقا لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في جنيف.

من جانبه اتهم الجيش الليبي قطر، بمحاولة تقويض اتفاق جنيف عبر توقيع اتفاق أمني مع حكومة الوفاق.

إرسل لصديق

التعليقات