رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الإبراشي عن حرمان الأطفال من الدراسة بسبب المصاريف: دموعهم جريمة

وائل الإبراشي
وائل الإبراشي
طباعة
قال الإعلامي وائل الإبراشي، إنه لا يمكن أن يعاقب طفل أمام المدرسة لأن والده لم يتكمن من دفع المصروفات بسبب الأوضاع المادية، مشدداً على أن ذلك مأساة لا يمكن قبولها «دموع الأطفال أمام أبواب المدارس جريمة».

وأضاف الإبراشي خلال تقديمه برنامج «التاسعة» المذاع عبر القناة الأولى المصرية، أن مثل هذه الحالات المؤسفة تستدعى التدخل، وتابع: «مصر العظيمة التي علمت العالم يقف تلاميذها أمام المدارس لعدم قدرة أولياء الأمور دفع المصروفات».

وأشار إلى أن العملية تحولت إلى بيزينس في بعض المدارس ما دفع القائمين عليها إلى إهانة بعض التلاميذ بين زملائهم بسبب عدم تسديد المصروفات الدارسية، وتابع: «كسر نفوس الأطفال وتحطيم المساواة داخلهم أمر في غاية الخطورة».

إرسل لصديق

التعليقات