رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الباز: لماذا لا تسحب قطر استثماراتها من فرنسا احتجاجًا على الإساءة للنبي؟

ستوديو
طباعة

حذّر الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، من استخدام أزمة إساءة الرئيس الفرنسي للنبي صلى الله عليه وسلم استغلالًا سياسيًا، مثلما تفعل بعض الدول مثل تركيا وقطر.

وواصل الباز في برنامجه "آخر النهار"، المُذاع على فضائية "النهار"، أن قطر وتركيا تتزعمان حاليًا حملة لمقطاعة البضائع الفرنسية، والجزيرة القطرية تنفخ في هذه الحملة.

واستكمل الباز: أن فكرة مقطاعة البضائع الفرنسية ليست موضوعيا حاليًا، ولكن من ناحية أخرى أريد أن أتساءل، لماذا لا تقوم قطر بسحب استثماراتها من فرنسا احتجاجًا على إساءة الرئيس الفرنسي للنبي صلى الله عليه وسلم.

وواصل الباز: أن قطر هي المستثمر الأول في فرنسا، وتتجاوز استثماراتها 40 مليار دولار، وقطر تمتلك نادي باريس سان جيرمان بشكل كامل، وتمتلك نسبا في العديد من الشركات والعقارات الفرنسية.

واستكمل الباز أن النفخ في هذه الحملة دون أن تتخذ قطر أي إجراء بمقاطعة فرنسا، يؤكد أن هناك اتجاها للاستغلال السياسي للإساءة للنبي.  

إرسل لصديق

التعليقات