رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«رئيس كاذب أو مغيب».. الباز يطالب ماكرون بالاعتذار عن الإساءة للرسول

ستوديو
طباعة

استنكر الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور" تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم التي خرج بها على العالم الإسلامي، بعد موجة غضب كبيرة إثر تصريحاته السابقة باستمرار دعم الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وتابع الباز خلال برنامجه "آخر النهار"، المُذاع على فضائية "النهار"، أن تصريحات إيمانويل ماكرون اليوم تؤكد أنه يفتقد للحنكة السياسية بشكل كبير، مضيفًا: "كان يجب أن يستوعب غضب العالم الإسلامي ويعتذر عما قاله باستمرار دعم الرسوم المسيئة، ولكنه لم يفعل ذلك".

واستكمل الباز: أن تصريحات ماكرون اليوم، لا تخرج إلا من رئيس على وضع من إثنين، إما أنه رئيس كاذب، أو أنه مغيب لا يعرف ما يتم على أرض الواقع.

وواصل: "ما زلت أطالب ماكرون بالاعتذار عن تصريحاته المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم".

يُشار إلى أن الرئيس الفرنسي ماكرون، قال عبر الصفحة الرسمية عبر موقع التواصل "فيس بوك": "ما من شيء يجعلنا نتراجع أبدًا، نتعلق بالحرية، ونضمن المساواة ونعيش الإخاء بزخم".

وأضاف ماكرون: "تاريخنا تاريخ النضال ضد كل أشكال الطغيان والتعصب وسنستمر، نحترم كل أوجه الاختلاف بروح السلام، ولا نقبل خطاب الحقد وندافع عن النقاش العقلانى، وسنستمر وسنقف دومًا إلى جانب كرامة الإنسان والقيم العالمية".

إرسل لصديق

التعليقات