رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الباز: لا يمكن لأحد أن يزايد على حبي للرسول ونصرة الإسلام

ستوديو
طباعة

قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، إن البعض فسر كلامه في حلقة الأمس، بأنه يرى أن الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون لم يخطئ في حق النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا ليس صحيحا.

وقال الباز في برنامجه "آخر النهار"، المُذاع على فضائية "النهار"، أنه لا يمكن لأحد أن يزايد علينا في حبنا للرسول صلى الله عليه وسلم، ولا على حرصنا على نصرة الإسلام، ولا نرضى بالإساءة للإسلام أو أي دين من الأديان، وكذلك لا نرضى الإساءة للرسول صلى الله عليه وسلم، ولا لأي نبي من الأنبياء.

ولفت إلى أنه لا يمكن لأحد أن يرهبنا بأي شكل من الأشكال، ولكن ماكرون وقع في حماقة سياسية، لأن المدرس الفرنسي عرض صورًا مسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم، وماذا بعد الإساءة للنبي، الذي  يعتبر إيماني به جزء من إيماني بالله عز وجل.

إرسل لصديق

التعليقات