رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«باسوا الجزم».. الباز يكشف تفاصيل تواصل 2 من هاربي تركيا معه للعودة إلى مصر

ستوديو
طباعة

قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، إن عناصر الإخوان الذين يعيشون في تركيا الآن لديهم حالة رعب شديدة.

وأضاف الباز، في برنامجه "آخر النهار"، المذاع على فضائية "النهار"، أن بعض عناصر الإخوان في تركيا "باسوا الجزم" وتوسلوا للعودة إلى مصر.

واستكمل الباز: أنه شاهد على واقعتين لاثنين من هؤلاء الهاربين، الوالى لسامي كمال الدين، الذي ظن أن الثورة اندلعت في مصر بعد تحريض معتز مطر على التظاهر، وكان ينوي العودة إلى مصر، لولا أنه تبين أن الأوضاع هادئة تماما وأصيب بإحباط؛ تواصل على إثره مع إحدى الصحفيات التي أطلعته على تفاصيل الواقعة ورغبته في العودة إلى مصر.

واستكمل الباز: أنه بعد علمه بهذه التفاصيل أطلع بعض المسئولين على الأمر، ولكن الرد كان حاسما، بأنه كل من تورط في قضية سيعود للمحاكمة أولا.

وتابع الباز: أن الواقعة الأخرى كانت لياسر العمدة، الذي توسل لأحد الأشخاص للعودة إلى مصر، منوها بأنه عندما علم بتفاصيل رغبة ياسر العمدة في العودة، لم يتوصل مع أحد لعلمه بأنه متورط في قضايا يجب محاكمته عليها أولا.

إرسل لصديق

التعليقات