رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«عراك وتشابك بالأيدي».. تفاصيل خناقة حمزة زوبع وعادل راشد داخل مكتب والي أسطنبول

ستوديو
طباعة

كشف الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، تفاصيل معركة إجراء الإخوان للحصول على الجنسية التركية.

وعرض الباز، خلال برنامجه "آخر النهار"، المذاع على فضائية "النهار"، رسالة من داخل الجروب السري لرابطة الإعلاميين المصريين بالخارج التي يتزعمها حمزة زوبع، والتي يطمئن فيها زوبع أعضاء الرابطة بأنه تم إرسال طلبات منح الجنسية لوزير الداخلية التركي، لحل أي مشكلات تواجه الأعضاء، وسيتم عقد اجتماع مع وزير الداخلية التركي لبحث هذه الطلبات.

وأشار الباز إلى أن الإخوان في أسطنبول كانوا يحصلون على الجنسية التركية بسهولة للغاية، تحت مظلة أنهم مصريون ويقودون الثورة المصرية من تركيا، لافتا إلى أنه بعد وصول إمام أوغلوا إلى تركيا وهو معارض لأردوغان، لم تعد تمنح الجنسية التركية لأي منهم، ويشترط والي أسطنبول أن يأتي له طالب الجنسية بطلب موقع من أردوغان نفسه.

واستكمل: أن حمزة زوبع وأيمن نور وعادل راشد وهو إخواني، ذهبوا للقاء وزير الداخلية التركي لحل هذه الأزمة، وظهرت رسالة غريبة وغامضة بعد ذلك.

وواصل: أنه تبين أن حمزة زوبع وعادل راشد حدثت بينهما مشكلة كبيرة وصلت لحد التشابك بالأيدي بينهما لخلافهما حول من يمثل المصريين في تركيا.

إرسل لصديق

التعليقات