رئيس مجلس الإدارة
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

العزاوي: سفير إيران بالعراق يتصرف كأنه الحاكم

ستوديو
طباعة

قال الدكتور رائد العزاوي، أستاذ العلاقات الدولية، إن السفير إيراج مسجدي منذ بداية الأزمة التي مرت في العراق وهو يهدد السفارة الأمريكية، ربما في خضم العلاقات والأخبار الكثيرة لم ننتبه إلى تصريحاته ما بدأ الحراك الشعبي في العراق، خاصة أن مسجدي هدد بقاء القوات الأمريكية في العراق، والسفارة الأمريكية، وهذا يهدد العراقيين جميعًا.

 

وأضاف العزاوي، خلال لقائه عبر سكايب بفضائية "الحدث"، اليوم الجمعة، أن هذه كانت نقطة فارقة جدًا، ثم تلى ذلك عملية دعم مباشر للجماعات التي شنت هجمات على القوات الأمريكية، متابعًا: "مسجدي يحاول منذ فترة بدخوله على الوزراء دون مواعيد مسبقة، ويستخدم ذلك فوق صلاحياته كسفير، فهو وزير إيراني داخل الدولة العراقية، وهذا عيب بسبب تماهي جميع الحكومات السابقة".

 

وأوضح أن عام 2007 كان الكاظمي في ذلك الوقت السفير الإيراني في بغداد، كان يتحدث بطريقة لا تليق بالسفراء ولا القادة العراقية، ولكن العتب على المسئولين العراقيين، لافتًا إلى أن أغلب السفراء الإيرانيين يأتون من المخابرات، حيث إن أغلب سفراء العالم يأتون من المخابرات، لكنهم لا يتصرفون كما يتصرف مسجدي في العراق، وكأنه هو حاكم بأمر الدولة العراقية.

إرسل لصديق

التعليقات