رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

ماذا تريد المعارضة فى مصر؟.. السادات يجيب ويوجه رسالة للسيسى

السادات
السادات
طباعة

قال محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، إن مجلس الشيوخ يستطيع أن يدعو لجلسة استماع لأحزاب المعارضة للحديث عن مستقبل الأحزاب السياسية في مصر.

ما الذي تحتاجه المعارضة؟

وأوضح السادات خلال حواره مع الدكتور محمد الباز، في برنامج "آخر النهار" المُذاع عبر فضائية "النهار"، أن ما تحتاجه المعارضة وما تريده هو نوع من المشاركة والاستماع لبعض من الآراء والمقترحات التي ربما تكون إضافة، أو طرح بتعديل للمشروعات القائمة والقوانين.


وأردف: "قد نقدم بدائل إما مشروعات قوانين تقدم أو مسارات مشروعات، وأتمنى من مجلس الشيوخ الدفع نحو المساعدة على إشراك المعارضة وكذلك المشاركة الشعبية في اتخاذ القرارات المرتبطة بالمواطن".

أنواع المعارضة داخل مصر وخارجها

وأوضح السادات، أن هناك 4 أنواع من المعارضة، معارضة وطنية داخل مصر تهدف لتحسين الواقع، وتسعى لتقديم حلول وبدائل، والنوع الثاني معارضة من أجل المعارضة، وهذه إحدى المدارس التي تربت داخل مصر ترى كل شيء أسودا، معقبا:"ربنا معاهم".


وفي خارج مصر يوجد نوعان آخرين من المعارضة، بعض منهم وطنيون لا نستطيع تخوينهم، لكن هناك أيضًا "معارضة مدفوعة وأصحاب مصالح يتكسبوا ويتربحوا، وهؤلاء أسميهم عرائس مايورنيت، لا يقلقوني، وإنما أريد من يحرك تلك العرائس، لأن العرائس بلا خيوط لا قيمة لها".

 

رسالة السادات للرئيس السيسي

وطالب السادات الرئيس عبدالفتاح السيسي بعقد جلسة استماع مع رؤساء الأحزاب السياسية، للاستماع لآرائهم، قائلا: "توجد معارضة مستنيرة يمكن تقدم بدائلًا ويمكن أن تكون حاضرة ومشاركة، يمكن يكون لها دور في المواقف الإقليمية والدولية، هذا النوع من المعارضة لها مزايا كثيرة، نرى نماذج كثيرة في دول العالم".

إرسل لصديق

التعليقات