رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

السادات يرد على اتهامه بتحريض السفير الفرنسى ضد مصر

السادات
السادات
طباعة

رد محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، على اتهامه بتحريض السفير الفرنسي على أوضاع حقوق الإنسان في مصر، قائلًا إن هذه الاتهامات لا تمت للواقع بصلة، مؤكدًا أنه التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في حضور وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد.


وأضاف خلال لقائه مع الدكتور محمد الباز، في برنامج "آخر النهار": "إذا كنت قلت أو تجاوزت، فلتشهد وزيرة التخطيط عليّ".


وعن إرساله مسودة قانون الجمعيات الأهلية، إلى السفارات الأجنبية، قال السادات إن المسودة كانت منشورة بالفعل في الجرائد، وأنه لم يرسل شيئًا.


وردًا على سؤال الباز، إن كان هو "مستر إكس"، المذكور، في إيميلات هيلاري كلينتون"، قال السادات ضاحكًا: "طبعا لا".


ولفت السادات إلى أن كثيرا من الجدل حوله يرجع إلى أن نشاطه الخارجي كبير، وعلاقاته الخارجية والتقائه بأجانب كثيرين.

إرسل لصديق

التعليقات