رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

محلل سياسي ليبي عن القبض على «البيدجا»: انتهى دوره (فيديو)

البيدجا
البيدجا
طباعة

قال المحلل السياسي الليبي الدكتور محمد الزبيدي، إن عبدالرحمن سالم إبراهيم ميلاد، الملقب بـ"البيدجا"، ضحية أكثر من أن يكون مجرما، حيث استخدمته الميليشيات، ثم انتهى دوره، وألقي القبض عليه، وأصبح في غياهب السجون.

البيدجا بيدق الإيطاليين

وأوضح، خلال لقائه لقناة الغد، أن الإيطاليين هم من كانوا استخدموا البيدجا، مشيرًا إلى أن الصراع الداخلي بين ميليشيات طرابلس يمتد لوقت طويل وليس بجديد.

وأشار إلى أن الهدف من إلقاء القبض عليه هو تغيير الوجوه والدماء ليس أكثر، مشيرًا إلى أنه قام بإغراق المهاجرين وتجارة المواد النفطية، كما ارتكب العديد من الجرائم.

وذكرت مصادر ليبية، أن البيدجا اعتقل في طرابلس من قبل عناصر ما تعرف بجهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة والتي تتبع داخلية حكومة فايز السراج.

ماذا يعني القبض على البيدجا؟

ويرى مراقبون، أن القبض على البيدجا يعد مؤشرًا على تنامي الخلافات بين الميليشيات إذ أن جهاز الردع ليس سوى إحدى الميليشيات، فيما تطالب ميليشيا الزاوية بإطلاق سراح البيدجا.

وهنأت فرنسا وزارة الداخلية بحكومة الوفاق على إلقاء القبض على عبدالرحمن سالم إبراهيم ميلاد، الملقب بـ«البيدجا».

إرسل لصديق

التعليقات