رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

محلل سياسي يكشف سبب تراخي الاتحاد الأوروبي مع تركيا

اردوغان
اردوغان
طباعة

قال إبراهيم إبراهيم المحلل السياسي، إن أمريكا وبعض الحكومات الأوروبية تساعد وتدعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في إجراءاته العدائية ضد الإدارة اليونانية، واستئنافه التنقيب في شرق المتوسط.

هل تدعم أوروبا أردوغان؟

وأضاف إبراهيم إبراهيم، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "أحداث اليوم" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز": "المناقشات في أروقة أوروبا بعيدا عن الرسميات تقول إن تصرفات أردوغان تحتمل مئات العناوين، ولا يبدو غريبا أن يقال إن أمريكا تدعم أردوغان، فأردوغان تحدى القانون الدولي والمشاعر الإنسانية عندما تدخل بشكل سافر وإرهابي واحتل شمال سوريا وتحولت أنقرة لمركز إرهاب عالمي".

وأردف: "أوروبا تحولت مركز إرهاب، ولم يتحدث أحد من الأوربيين، اليونان تقف في وجه تركيا بمفردها، والتصريحات الصادرة عن الاتحاد الأوربي نظرية، بل أن هناك إشارات من الدول الكبيرة تدعم أردوغان".

وتابع: "هناك من يقول إن ترامب يدعم أردوغان لترضخ أوروبا لشروطه ولمصالح أمريكا، بينما أوروبا تركع أمام أمريكا وتركيا بحجة المصالح الأوربية الكبرى، لكنها ستجلب الدمار".

إرسل لصديق

التعليقات