رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

قصة سرقة جثمان محمد فوزى خلال تشييعه

محمد فوزي
محمد فوزي
طباعة

تشهد جنازات الفنانين العديد من المواقف الغريبة، بعضها يكون بسبب غياب الأمن وتأمين الجنازات، البعض الآخر يكون بسبب التدافع من قبل الجمهور المشارك في الجنازة، ويعد من أشهر المواقف التي تعرضت لها جنازات النجوم جنازة الفنان محمد فوزي.

جثمان الفنان محمد فوزي، الذي توفى يوم 20 أكتوبر 1966، تم اختطافه بعد أن قام عدد من محبي فوزي، بسرقة جثمانه يوم الجنازة؛ بدعوى أنه لم يحصل من الدولة على التكريم والشهرة اللذين يستحقهما، فما كان منهم إلا أن عبّروا عن غضبهم وحزنهم بتلك الطريقة المثيرة للدهشة، بحسب الإعلامي المصري وجدي الحكيم، وذلك في ظل غياب الشرطة عن تأمين جنازة فوزي أيضًا.

وقد طاردت الشرطة سارقي نعش فوزي طوال يوم الجنازة، مما أدى إلى تعطل إجراءات دفنه، حتى استطاعت ضبط النعش ودُفن الفنان الراحل ليلا.

إرسل لصديق

التعليقات