رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

هيروين ونهاية مأساوية للفنان أنور إسماعيل

أنور إسماعيل
أنور إسماعيل
طباعة


برع الفنان الراحل أنور إسماعيل في تجسيد أدوار الشر وتاجر المخدرات ولم يكن يدرك وقتها أن نهايته ستكون بهذه القسوة.

ولد الفنان أنور إسماعيل، لأسرة فنية، فشقيقاه الموسيقار علي إسماعيل، والفنان جمال إسماعيل، وقدم ما يقرب من 150 عملا فنيا ما بين السينما والتليفزيون والمسرح.

 وفي شهر إبريل عام 1989 تحول لحديث الصحافة في ذلك الوقت بعد نشر تفاصيل حادث وفاته الأليم بعد العثور على جثمانة عاريًا وفي حالة تعفن تام؛ في شقة مفروشة بمنطقة السيدة زينب.

جاء تقرير النيابة العامة بأن سبب الوفاة جرعة زائدة من الهيروين؛ إلا أن أقارب الفنان والمقربين منه رفضوا تلك الرواية؛ وأصروا على وجود شبهة جنائية؛ وأكدوا أن المرحوم قد قُتل في ظروف غامضة.. وهو ما لم تلتفت إليه النيابة وقرروا تقييد القضية ضد مجهول، وبقيت التفاصيل الأصلية للحادث مجهولة إلى الآن.

يبلغ رصيد أنور إسماعيل الفني أكثر من 140 عملا فنيا متنوعا؛ وبعد أن اشترك في العديد من المسلسلات الإذاعية والتليفزيونية والمسرحيات؛ كان فيلم الحاجز عام 1972 بطولة نادية لطفي ويحيى شاهين أول فيلم ظهر فيه أنور إسماعيل.

إرسل لصديق

التعليقات