رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

القومي للبحوث: إجراء التجارب الأولى على لقاح مصري لكورونا 20 أكتوبر

ستوديو
طباعة
قال الدكتور محمد أحمد علي، أستاذ الفيروسات بالمركز القومي للبحوث، إن العلماء المتواجدين بالمركز حاليا هم الاستثمار الحقيقي، مؤكداً أنه لا يمكن تعويض الباحث صاحب الخبرة والمدرب وصاحب الفكر العلمي الجيد.

وأضاف أستاذ علم الفيروسات، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "حضرة المواطن" المذاع على قناه "الحدث اليوم"، أنه عندما قام الباحثون بعمل فاكسين لفيروس كورونا عملوا عليه من الصفر حتى أصبح "فاكسين"، وبعدها تحتاج إلى موافقات عليه مثل موافقات هيئة الدواء المصري، لأنها تعمل في إطار قوانين دولية.

وتابع: «هيئة الدواء المصرية كانت حريصة على أن نعمل كل شيء على مستوى عال من الدقة، وقمنا بعمل إعادة لبعض الخطوات، للتأكد من سلامة الفاكسين المصري».

وأشار إلى أن جميع الملاحظات التي طلبتها هيئة الدواء تم الانتهاء منها، والآن الملف الخاص بالفاكسين جاهز، وسيتم تقديمه آخر الأسبوع، ونعمل الآن على تجهيز المتطوعين للبدء في الاختبارات السريرية.

وتابع: «اللقاح المصري الذي تم عمله، درجة سلامته عالية جدا وسيكون واعد جدا، وستجري التجارب الأولى عليه يوم 20 أكتوبر الجاري، ونتائجه على الحيوانات ممتازة».

إرسل لصديق

التعليقات