رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كيف استفاد ترامب من إصابته بكورونا في المعركة الانتخابية؟

ترامب
ترامب
طباعة
قال الكاتب والمحلل السياسي، إيلي يوسف، إن هناك حملة تشكيك في الولايات المتحدة الأمريكية حول إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفيروس كورونا (كوفد 19).


وأكد يوسف في تصريحات لفضائية "الغد" أنه ليس مع هذا الطرح، لا سيما أن هناك أصواتًا تقول إن هناك لعبة ما أو محاولة لرفع شعبية الرئيس ترامب.

وأوضح أن شعبية ترامب ارتفعت قليلًا بالفعل عقب إعلان إصابته بالمرض.


وقال الفريق الطبي المعالج للرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأحد إن الحالة الصحية لترامب تتحسن أثناء خضوعه للعلاج من كوفد-19 بالمركز الطبي العسكري في والتر ريد بالقرب من واشنطن.


ويمكن أن يعود ترامب (74 عامًا) الذي نقل للمركز الطبي يوم الجمعة إلى البيت الأبيض بحلول يوم الإثنين حيث يواصل الأطباء إكمال الفترة العلاجية المحددة بخمسة أيام باستخدام عقار ريمديسيفير المضاد للفيروسات.


وقال طبيب البيت الأبيض شون بي. كونلي للصحفيين إن ترامب احتاج لأكسجين إضافي يومي الخميس والجمعة كما تطلب الأمر إعطائه عقار ديكساميثازون.


وجاءت هذه الإفادة الطبية بعد يوم من التقارير المتضاربة من البيت الأبيض التي أثارت غموضًا واسع النطاق عن الحالة الصحية للرئيس.

وأمضى ترامب معظم شهور العام الحالي وهو يهون من خطر وباء كوفد-19 الذي أصاب نحو 7.4 مليون أمريكي وأودى بحياة أكثر من 209 آلاف وألحق أضرارًا جسيمة باقتصاد البلاد خسر بسببها ملايين الأمريكيين عملهم.

إرسل لصديق

التعليقات