رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

سبب اعتزال الراحلة شادية أثناء تقديم «ريا وسكينة» (فيديو)

طباعة

كشف الفنان سمير صبري، عن أسباب اعتزال الفنانة الكبيرة شادية، بصورة مفاجئة أثناء تقديمها مسرحية «ريا وسكينة»، لافتًا إلى أن شادية كانت تحلم بالأمومة، خصوصًا بعد إجهاضها 3 مرات أثناء زواجها من الفنان صلاح ذو الفقار، وهو ما أثر عليها بالسلب.


وتابع سمير صبري خلال لقائه مع الإعلامية إنجي علي ببرنامج "أسرار النجوم" المذاع على إذاعة إف إم: «كانت تعتبر شقيقها طاهر بمثابة ابنها، وهذا ما عوضها عن الأمومة بعض الشيء، ولكن فجأة رحل طاهر، وحزنت عليه شادية حزنًا شديدًا ودخلت في مرحلة اكتئاب بسببه».

 

وأضاف: «خلال هذه الفترة تعرضت لأزمة صحية وأبلغها الأطباء في مصر بإصابتها بسرطان الثدي مما اضطرها لإجراء عملية استئصال، وبعدها سافرت لشقيقتها عفاف في أمريكا لإجراء بعص الفحوصات، لتكتشف أنها لم تكن مصابة بالسرطان وأن التشخيص كان خاطئًا، وهو ما زاد من معاناتها النفسية، وأدى إلى انعزالها ودخولها في حالة من التصوف، قبل اتخاذ قرار الاعتزال والابتعاد عن الجميع».

إرسل لصديق

التعليقات