رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

رائد العزاوي: انسحاب السفارة الأمريكية من العراق يخلق صراع محتمل بين أمريكا وإيران

ستوديو
طباعة

قال الدكتور رائد العزاوي، أستاذ العلاقات الدولية العراقي، إن العراق في حالة انسحاب السفارة الأمريكية باعتبارها الأكبر في العراق سيصبح ساحة حقيقية للصراع بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران.

وأضاف العزاوى، خلال مداخلة هاتفية لفضائية "العربية الحدث"، أن تصريحات وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، نجد أنه يريد أن يقول بأنه لا يريد أن تكون العراق منصة لإطلاق أي هجوم على إيران أو أن تكون العراق منصة لإطلاق أي هجوم على القوات الأمريكية.

وأوضح استاذ العلاقات الدولية، أن واحدة من الرسائل السلبية للشارع العراقي أن العراق يمر بأزمة حقيقية وهذه الأزمة تتمثل في انفلات حقيقي في المشهد وتراخي واضح بلا أدنى شك في إجراءات الحكومة لوقف مثل هذه الهجمات لأسباب متعددة.

وأكد العزاوى، أن الهدف من استهداف المنطقة الخضراء ليس السفارة الأمريكية، حيث أن هذه السفارة محصنة ومساحتها واسعة ولا يمكن اقتحامها، وهناك من يحاول أن يعيد سيناريو عام 1979، ولكن الهدف من ذلك إفشال حكومة الكاظمي، لأنه عندما ذهب للولايات المتحدة الأمريكية وجه له واحدًا من أهم الأسئلة بأنه كيف يمكنه حصر سلاح منفلت في الدولة.

 

إرسل لصديق

التعليقات