رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

رمضان عبدالمعز: الإسلام أخمد حربًا امتدت 120 عامًا بين قبيلتي الأوس والخزرج

طباعة

قال الشيخ رمضان عبدالمعز، الداعية الإسلامي، إن بذر المال من صور الجود، لافتًا إلى أنه من المشاهد العظيمة والنبيلة هو عندما هاجر النبي، (صلى الله عليه وسلم)، إلى المدينة المنورة، كان قديمًا نقل زمزم من مكة إلى المدينة صعب جدًا، لأنهم يقطعوا مسافة 40 كيلومترًا في ليلة.


واستشهد الشيخ رمضان عبدالمعز، خلال برنامج "لعلهم يفقهون" المذاع على فضائية "dmc"، اليوم الإثنين، بقول الله تعالى: "وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ"، موضحًا أنه كانت في المدينة المنورة ثلاث طوائف من اليهود، هى "يهود بني قينقاع، وبني النضير، وبني قريضة"، وكان موجود قبيلتي الأوس والخزرج.


وتابع: "وقبل الإسلام قبيلتا الأوس والخزرج ظلتا تحاربان بعضهما 120 عامًا، وما أخمد الحرب بينهما إلا الإسلام"، مستشهدًا بقول الله تعالى: "وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا".

إرسل لصديق

التعليقات