رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

البطوطى: وقف «البيئة» عمل محطات الطاقة خلال عبور الطيور المهاجرة قمة فى التحضر

طباعة

قال وليد البطوطي، مستشار وزير السياحة الأسبق، إن السياحة البيئية في مصر لها طابع خاص، خاصة سياحة "مشاهدة الطيور المهاجرة" والتي يتابعها الكثيرون على مستوى العالم.


ووصف البطوطي عبر مداخلة هاتفية ببرنامج "صباح الورد" المُذاع على فضائية "TeN"، اليوم السبت، إعلان وزارة البيئة عن توقف محطات الطاقة خلال عبور الطيور المهاجرة بـ"قمة التحضر"، مضيفًا: "فيه ناس بتروح أسوان علشان طيور معينة معروف إن ليها محطات راحة هناك".


وأوضح أنه "في أوائل عام 2020 كنت في زيارة لمدينة أبوسمبل، وكانت السماء فوق المعبد بالكامل مقفولة، زي ما يكون فيه سحب كبيرة متزينة بالطيور، لدرجة إن السياح بدأوا في التصوير وأخذوا بالهم إن هذا المنظر غريب حتى على البائعين الموجودين وأهل النوبة".


وأشار إلى أن السياحة البيئية موجودة منذ زمن كبير على مر التاريخ، ولكن لم يتم تسليط الضوء عليه إلا خلال الفترة الأخيرة، مضيفًا: "هناك شركات سياحة متخصصة في هذا النوع من السياحة، ومبتشتغلش غير على متابعي الطيور على مستوي العالم"، مؤكدًا أن السياحة البيئية هي ثاني أهم مسار سياحي بمصر.

إرسل لصديق

التعليقات