رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

تعرف على أول فنان روج لطريق مصر إسكندرية الصحراوى حبًا فى الشهرة

طباعة
فى عدد نادر من مجلة الكواكب صدر عام 1959 نشرت المجلة موضوعًا عن تقاليع النجوم التي اتبعوها لتكون طريقهم للشهرة، وكان من بين هؤلاء النجوم الفنان أحمد سالم ابن العائلة الأرستقراطية، وأحد رواد الفن ومؤسس استوديو مصر وأول مذيع قال عبارة "هنا القاهرة" في الإذاعة المصرية.

وذكرت "الكواكب" أنه في عام 1938 كان اسم أحمد سالم أحمد سالم لمع وتألق بسبب المناصب التي شغلها، وكان سالم يمتلك سيارة فاخرة ليس في القاهرة مثيل لها، وكانت الصحف وقتها تهتم بأخبار الطبقة الراقية، وأراد أحمد سالم أن تتصدر أخباره موضوعات الصحافة حيث كان يسعى دائمًا للشهرة.

وكان الطريق الصحراوى إلى الإسكندرية قد افتتح عام 1932، وأقيم في وسطه الريست هاوس، ولكن لم يكن أحد يهتم بهذا الطريق وأخباره، فأعلن أحمد سالم عن تنظيم رحلة اسبوعية إلى الريست هاوس وقضاء يوم االأحد من كل اسبوع فى الصحراء.

وبالفعل شغلت أنباء رحلات أحمد سالم للصحراوى وما يحدث فيها أعمدة الصحف والمجلات، وظل اسمه يحتل مساحة كبيرة في أخبار الصحافة حتى قامت الحرب العالمية الثانية وأغلق الطريق الصحراوى بعد اعتباره طريقًا حربيًا.

إرسل لصديق

التعليقات