رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

أسمهان تمنت الموت فى رأس البر وتحققت أمنيتها.. تعرف على القصة

طباعة
كانت النجمة الراحلة أسمهان، من عشاق مدينة رأس البر، ومهما كانت مشاغلها كانت تحرص على أن تقضى فيها بعض أيام الصيف.


وروت إحدى صديقات أسمهان، في عدد نادر من مجلة الكواكب صدر بتاريخ 25 يونيو عام 1957، أنها كانت تجلس معها أثناء الصيف في رأس البر، وانطلقت النجمة الكبيرة لتتحدث عن جمال المدينة وعشقها لها، ثم قالت لصديقتها: "تعرفي أنا أتمنى إيه، أتمنى إن حياتي تنتهي هنا في راس البر".


فردت صديقتها قائلة: "يا شيخة حرام عليكى  بعد عمر طويل"، ولكن لم يمر سوى عامين وتحققت أمنية أسمهان لتموت فى ريعان شبابها ، بعد أن انقلبت سيارتها في الترعة وهي في طريقها إلى رأس البر، وماتت النجمة على مدخل مدينتها المفضلة كما تمنت.

إرسل لصديق

التعليقات