رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تفاصيل قصة «دار الجد عنان» الفائزة بالمركز الثاني من نادي القصة للأطفال بالصين

ستوديو
طباعة

قال الطفل عبدالرحمن ماهر الطالب في الصف السادس الابتدائي، والفائز بجائزة ثاني أفضل عمل عالميًا للتوعية بفيروس كورونا، إنني فخور أنني استطعت أن أظهر مدى وعي وثقافة الطفل المصري الذي يستطيع أن ينافس بشراسة أمام أطفال الدول المتقدمة.

وأضاف "ماهر" خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لبنى عسل، ببرنامج "الحياة اليوم" المذاع عبر فضائية "الحياة" مساء اليوم السبت، أن الطفل المصري لديه مهارة في إظهار قدراته، وهذا ناتج عن مجهود وجهد كبير من وزارة الثقافة والمركز الأعلى للثقافة والمركز القومي للطفل.

وأوضح، أن قصة "دار الجد عنان"، لم يكن لديه علم باشتراكه في المسابقة، لكن المركز الذي ساعده في إعدادها هو من قدم له فيها، مشيرًا إلى أنه اختار قصة (دار الجد عنان) على وجه الخصوص لأن فيروس كورونا يؤذي كبار السن أكبر من أي فئة أخرى.

وأعرب عن أمنيته بالالتحاق بكلية الإعلام لتقديم برامج توعية للأطفال، كما أنه يتمنى وجود قناة للطفل واكتشاف الحضارة المصرية من خلال كرتون.

إرسل لصديق

التعليقات