رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الفقي: مصر أول من وقعت اتفاق سلام مع إسرائيل لكنها آخر من يطبع

مصطفى الفقي
مصطفى الفقي
طباعة

قال الدكتور مصطفى الفقي، رئيس مكتبة الإسكندرية، إن اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل، يختلف عن الاتفاقات التي وقعتها مصر والأردن، مشيرًا إلى أن توقيع مصر والأردن مع إسرائيل كان قائمًا على مبدأ "الأرض مقابل السلام".


وأضاف الفقي، خلال لقائه مع الإعلامي شريف عامر، في برنامج "يحدث في مصر" المُذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر": "الاتفاق الآن السلام مقابل السلام"، مشيرًا إلى أن إسرائيل تعلمت الدرس من السلام مع مصر، ووعت أن التوقيع لا يعني التطبيع، وكان السلام سلامًا باردًا في مصر والأردن".


وأردف: "مصر أول من وقعت لكنها ستكون آخر من يطبع، فهناك عدم ارتياح من المصري إذا دعوته إسرائيل، وكذلك الأردنيين".


وأشار الفقي، إلى أن رعاية أمريكا اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل يأتي ضمن حملته الانتخابية، مردفًا: "محمد بن زايد، قال لترامب ما كان التوقيع ليتم، ولم يقل لولا أمريكا، مما يعد غزلًا في ترامب".


ولفت الفقي، إلى أن العرب بدأوا بالانفتاح على إسرائيل، ومن المرجو أن تقوم إسرائيل من جانبها بتقديم شيء للفلسطينيين، حتى تقنع الآخرين بالانضمام للسلام، وهو ما يتوقعه محمد بن زايد.

إرسل لصديق

التعليقات