رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

عضو «الجمهوري الأمريكي»: تركيا من أوائل الدول اعترافًا بإسرائيل

ستوديو
طباعة

قال آشلي أنصارة، عضو الحزب الجمهوري الأمريكي، إن الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل كان منتظرًا، لأنه لا بد أن يحل السلام في الشرق الأوسط، مشيرًا إلى أن الرئيس السادات، استطاع أن يتخذ تلك الخطوة، وكان لا بد أن يستتب السلام في الشرق الأوسط خلال الـ40 سنة الماضية.


وأضاف آشلي أنصارة، خلال لقائه عبر سكايب مع الإعلامي عمرو عبدالحميد ببرنامج "رأي عام" المُذاع على فضائية "TeN"، اليوم الثلاثاء، أن المملكة العربية السعودية لديها علاقات كبيرة جدًا مع إسرائيل، وغيرها الكثير، وكل هذه الدول تتمنى أن تكون لها علاقات قوية مع إسرائيل، أما تركيا فلها موقف خاص، فهي من أوائل الدول التي اعترفت بإسرائيل، وتلعب مع الدول العربية بطريقة القط والفأر.


ونوه عضو الحزب الجمهوري الأمريكي، بأن كثيرًا من الدول العربية تخاف من شعوبها، لذلك لا يتخذون أي خطوة في اتفاق السلام مع دولة إسرائيل، لافتا إلى أن الشعب الأمريكي لديه اعتقاد راسخ وقوي أن الشعب اليهودي شعب صديق، ويعتبروها حليفًا قويًا لهم.

إرسل لصديق

التعليقات