رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

إخوان الدم.. ماضي دموي للجماعة الإرهابية في مصر (تقرير)

ستوديو
طباعة

عرضت فضائية "دي إم سي" تقريرًا بعنوان "حتى لا ننسى.. شوفوا الفرق بين ماضيهم وحاضرنا"، يوضح فيه العنف الذي كانت تنتهجه الجماعة الإرهابية خلال فترة حكمها وبعد استرداد الدولة منهم، وما قامت به من تخريب وتحريض على القتل.


وأوضح التقرير أن عناصر الجماعة الإرهابية هجمت على مدينة الإنتاج الإعلامي، كما قامت بعملية اغتيال النائب العام هشام بركات.

 

وأفاد بأن الجماعة المشئومة كانت تقوم بإرهاب الشعب المصري، حيث هدد أحد عناصرها وقت عزل مرسي بسيل دماء الشعب المصري وتفجير سيارات مفخخة وتفجيرات من دون تحكم إذا سقطت شرعية المعزول محمد مرسي.

 

وعرض التقرير مقطعًا لأحد عناصر الجماعة الإرهابية أثناء وجوده في اعتصام رابعة العدوية قبل 30 يونيو، مهددًا بسحق المصريين الذين وعدوا بالخروج في 30 يونيو لسحب الثقة من "مرسي".

 

ونشر التقرير في آخره لقطات توضح الفرق بين الخراب الذي خلقته هذه الجماعة المشئومة، وبين الإنجازات التي حققتها الدولة حتى يومنا هذا بعد قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، مصر.

إرسل لصديق

التعليقات