رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

محلل سياسي: «الدستوري الحر التونسي» يحاول خنق الأحزاب اليمينية الداعمة للإرهاب

ستوديو
طباعة
قال المحلل السياسي بسام حمدي، إن رئيسة حزب الدستوري الحر التونسي، عبير موسي، ما زالت متمسكة بتجفيف منابع تمويل الإرهاب.


وأضاف حمدي، خلال حواره لفضائية "الغد"، أن عبير موسي، تتمسك بضرورة إعطاء حكومة هشام المشيشي، الأولوية لملاحقة العناصر الإرهابية قضائيًا.


وأضاف أن عبير موسي، تحاول خنق الأحزاب اليمينية التي تراها داعمة للعناصر الإرهابية.


وأوضح أن الدعوة لمكافحة الإرهاب لن تعطل مهمة حكومة هشام المشيشي، خاصة لو توافرت أدلة قاطعة حول تورط بعض الجماعات السياسية في دعم الإرهاب.


وشدد على أن موسى، تحاول بدعوتها للحكومة بأولوية مكافحة الإرهاب أن تمنع المشيشي، من عقد أي تحالفات مع الأحزاب اليمنية خاصة حركة النهضة.


وطالبت رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس، عبير موسي، الحكومة بأن تكون مكافحة الإرهاب على رأس أولوياتها وألا تتخاذل في مكافحة تمويله.


وأوضحت موسى- خلال مؤتمر صحفي- أن حزبها سيعرض على حكومة المشيشي، وثيقة تتعلق برؤية الحزب لمكافحة الجريمة والإرهاب.

إرسل لصديق

التعليقات