رئيس مجلس الإدارة
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أزهري: قول المحجبة أفضل من غير المحجبة سوء أدب مع الله

ستوديو
طباعة

علق الشيخ الأزهري ياسر سلمى، الباحث في التراث، على تصريحات الإعلامية رضوى الشربيني، بأن المحجبة أفضل من غير المحجبة، قائلا إن الحجاب فرض وخلعه معصية ولا ينبغي للمسلم أن يستهين بالمعصية، لأن في ذلك اتباع لخطوات الشيطان، ولكن أن نقول المحجبة أفضل من غير المحجبة هذا سوء أدب مع الله عز وجل.


وأضاف، خلال منشور على صفحته بـ«فيسبوك»: «ربما تكون المحجبة على معصية أكبر وأخطر من معصية خلع الحجاب، لذلك الإسلام يعلمنا أن نترك الحكم على الناس، لأن الله يطلع على القلوب ولا ينظر إلى الصور والأجسام».


وأشار إلى أن القرآن الكريم أكد أهمية الملابس التي تستر العورة، فقال: «وأنزلنا عليكم لباسًا يواري سوآتكم»، لكن أكد بعد ذلك على اللباس الأهم فقال: «ولباس التقوى ذلك خير»، والتقوى محلها القلب والله أعلم بالمتقين فلا ينبغي لأحد تفضيل أحد على أحد، لأن ذلك يؤسس للعجب والتعالي واحتقار الآخر وانتقاصه، ولا ينبغى للمسلم أن ينظر لعمله ولا أن يطمئن إليه أو يرتكن عليه.


وأردف: «قيل لسيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم هل يدخل أحدنا الجنة بعمله قال لا، قال ولا أنت يا رسول الله قال ولا أنا إلا أن يتغمدني الله برحمته»، هذا الكلام النبوي الشريف يعلمنا الأدب والتواضع، واحترام جميع خلق الله عاصيهم قبل طائعهم.

أزهري: قول المحجبة أفضل من غير المحجبة سوء أدب مع الله

إرسل لصديق

التعليقات